عالم الحيوانات

شاهد: العثور على بقايا حوت منقرض منذ 37 مليون سنة في بلد عربي.. يعتبر الاكتشاف الأول من نوعه بالعالم

 كشف الرئيس التنفيذي لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية المهندس عبدالله بن مفطر الشمراني عن اكتشاف أجزاء من بقايا حوت منقرض منذ ٣٧ مليون سنة شمال السعودية .

حوت منقرض بالسعودية

وأوضح بأن هذا الاكتشاف الأحفوري التاريخي والهام يعود لعصر الأيوسين الأعلى ويُعد الأول من نوعه في السعودية ويخدم العمل البحثي والعلمي خاصة في مجال الأحافير من حيث أهمية هذه الاكتشافات على مستوى العالم والتي من شأنها أن تثري الساحة العلمية لما تمثله من عمق تاريخي أحفوري مهم يكشف لنا أسرار عصور جيولوجية وبيئات بحرية قديمة.

وبين بأن فريق متخصص من قسم الأحافير بهيئة المساحة الجيولوجية قام بعمل مسح جروف الرشراشية الجيرية بالقرب من محافظتي القريات و الحديثة للاستدلال و التعرف على أنواع الاحافير البحرية و بيئات ترسيبها في شمال المملكة قبل ٣٧ مليون سنة في منطقة تدعى محمية وادي الحيتان.

محمية وادي الحيتان بالسعودية

يعتبر  أحد أهم المواقع الاستثنائية في عالم الحفريات، والتي تم تصنيفها كموقع للتراث العالمي لليونسكو، باعتباره يقدم أهم دليل علمي لتفسير واحد من أعظم أسرار تطور الحيتان، فقد أثبتت الأبحاث أنه لا يوجد مكان آخر في العالم ينتج عنه عدد هذه الأحافير ونوعيتها، بل وتركيزها في موقع واحد، والذي يبعد عن القاهرة بحوالي 150 كيلو متر، وتبعد أكثر من 90 كيلو متر عن مدينة الفيوم، وتقترب كثيراً من محمية وادى الريان، وتبلغ مساحتها 400 كيلو متر مربع، وتقع في منطقة صحراوية نائية في الشمال الغربي بالقرب من سفح جبل جهنم.

منذ ما يقرب من 115 عام مضت، وتحديدًا في شتاء عام 1903 كانت البداية باكتشاف بقايا حفرية في وادي الحيتان، فأثناء زيارة عالم الجيولوجيا البريطاني “بيد تل” إلى مصر، وذلك لإجراء مسح جيولوجي في المنطقة، عثر على حفريات للحوت المعروف باسم “الباسيلوسورس إيزيس”، والذي يعود انتمائه لعصر الإيوسين، أي خلال الفترة من 37 الي 42 مليون سنه مضت، ويصل طوله إلى 18 متراً، وكان يسبح كالثعابين في قيعان البحار، وبالقرب منه وجد حوت أخر أسمه “دوريودون اثروكس”، وهو أقل حجمًا، وينتمي لنفس العصر، وقد أدي هذا الاكتشاف لفك بعض طلاسم العصر الإيوسيني.

طيلة أكثر من ثمانية عقود لم يجذب وادي الحيتان سوي القليل من الاهتمام، ويهود ذلك إلي صعوبة الوصول إلي تلك المنطقة النائية وسط الصحراء، وفي عام 1980 ظهرت السيارات ذات الدفع الرباعي، فبدأ الاهتمام بالموقع من جديد، ما أدي إلي ظهور هياكل عظمية لكائنات مختلفة، وفي عام 1989 عثر علماء مصريين وأمريكيين علي بعض الهياكل لحيتان ضخمة، أهم هيكل الحوت الباسيلوسورس، والحوت الدوريودون أثروكس، بأرجلهما وأقدامهما الصغيرة، وفى عام 1996، اكتشفوا أحفورة حوت آخر قديم يبلغ طوله 5 أمتار، وهو الحوت اتشيرنوس سيمونس، وفي عام 2006، توصلوا إلي الجد الأكبر الفيلة، وتعرف باسم بيراثيوم، وفى عام 2007 تم تسمية الحوت الذى يبلغ طوله 10 أمتار باسم “ماسوا سيتسى ماركجريف”.

أما عن الأهمية التي اكتسبها وادي الحيتان، فتعود في المقام الأول إلي أنه يعد من أقدم مناطق التراث الطبيعي بالعالم، وتضم حفريات مميزة وفريدة، ما جعلها شاهدة على عصور وأزمنة سابقة تعود إلى ملايين السنين، حيث ترجع أهمية الوادي إلى العثور على هياكل عظمية كاملة للحيتان في صحراء الوادي، ويرجع تاريخ تواجدها بالمنطقة إلى ما يقرب من 40 مليون سنة مما يؤكد أن المنطقة في هذا التاريخ كانت جزءا من محيط يحتوي على الكثير من الأحياء المائية.

وتعد صخرة الألمان، أحد أهم وأشهر معالم وادي الحيتان، تلك الصخرة التي سقطت فوقها طائرة ألمانية خلال الحرب العالمية الثانية، وقد وجد الباحثين بعض العلامات باللغة الألمانية تدل على هوية أحد الطيارين المقاتلين، والذي سقط في الأغلب بطاقم طائرته بالقرب من الصخرة، وذلك في عام 1942 أثناء الحرب العالمية الثانية، والتي ما زالت موجودة إلى الآن، كما تضم المحمية هياكل متحجرة للحيتان والكثير من الكائنات البحرية، والتي يرجع تاريخها إلى 40 مليون سنة.











تابع المزيد:

))بالفيديو والصور|| مشجعة متهورة تسبب بحادث هو الأسوأ بتاريخ سباق فرنسا للدراجات بعد إصابة 100 راكب

)) بالفيديو|| أكبر دولة مسلمة بالعالم من ناحية عدد السكان يتسابق أهلها لتقديم القرابين لبركان ثائر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى