شاهد بالفيديومنوعات

شاهد|| اندلاع حريق كبير وكرة نارية ضخمة قرب محطة قطارات في جنوب لندن

اندلاع حريق كبير قرب محطة “إليفانت آند كاسل” للسكك الحديدية في جنوب العاصمة البريطانية لندن، ما تسبب في تحويل مسار قطارات وتصاعد أعمدة دخان أسود كثيف في السماء.


اندلاع حريق كبير في لندن
اندلاع حريق كبير في لندن

اندلاع حريق كبير في لندن

في التفاصيل، ذكرت الشرطة أن الحادث ليس مرتبطاً بعمل إرهابي، ولم ترد بعد أية تقارير عن وجود إصابات.

وذكرت إدارة الإطفاء أنها دفعت بعشر سيارات وأكثر من 70 رجل إطفاء للسيطرة على الحريق الذي اندلع في ثلاث وحدات تجارية بجانب المحطة.

وأضافت الإدارة “أُغلقت الطرق ووجهت نصائح للمواطنين بالابتعاد عن المنطقة، وإبقاء النوافذ والأبواب مغلقة”.

وأظهر المقطع المصور على حساب فرقة إطفاء العاصمة على تويتر وقوع انفجار وتصاعد ألسنة اللهب.

شهدت لندن في الأعوام القليلة الماضية حرائق عدة، وكان أكثرها مأساوية حريق برج “غرينفيل” الواقع غربي العاصمة في 14 حزيران/يونيو من العام 2017، وخلف حينها 79 قتيلاً، وهو ما أثار ضجة كبرى في بريطانيا.
وأجرى بعدها المسؤولون البريطانيون اختبارات على نحو 600 بناء شاهق الارتفاع في أنحاء إنجلترا في أعقاب الحريق الذي اجتاح برج “غرينفيل”، ويعد الأشد فتكاً في العاصمة منذ الحرب العالمية الثانية.

وقالت إدارة المجتمعات المحلية: إن 34 برجاً سكنياً لا تتوافر فيها إجراءات السلامة من الحرائق وذلك من لندن في الجنوب الشرقي إلى مانشستر في الشمال وبلايماوث على الساحل الجنوبي الغربي.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية آنذاك تيريزا ماي التي اضطرت للاعتذار عن الاستجابة البطيئة الأولية للحكومة تجاه المأساة: إن السلطات تحث الخطى الآن لتحديد الإجراءات التي يتعين اتخاذها، وذكرت الشرطة حينها، أن الحريق بدأ في ثلاجة.

وأوضحت أن الشركة المنتجة لطراز إف.إف.175 بي.بي من ثلاجات “هوت بوينت” لم تقم باستدعاء المنتج من الأسواق من قبل، وتجري الشركة المصنعة حالياً المزيد من الاختبارات.

وأصدرت بريطانيا حينها أمراً بإجراء فحص فني على الفور، لطراز من ثلاجات هوتبوينت الذي جرى إنتاجه بين 2006 و2009، لتحديد ما إذا كان يتعين اتخاذ إجراءات أخرى، لكنها قالت إنه ليس هناك حاجة للقلق من استخدام هذا النوع من الثلاجات.

وأوردت الشرطة، أن المواد العازلة والبلاط المستخدم في عزل برج “غرينفيل” المكون من 24 طابقاً فشلت في كل اختبارات السلامة التي جرت بعد الحريق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى