شاهد بالفيديومنوعات

شاهد|| شاب تونسي يلفظ أنفاسه الأخيرة على باب المستشفى وهو يستجدي جرعة أكسجين

في حادثة صادمة هزت الرأي العام وأثارت ضجة في البلاد، أثر وفاة شاب تونسي يلفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً بإصابته بفيروس كورونا أمام مستشفى حكومي وهو يطالب بجرعة أكسجين.


تونسي يلفظ أنفاسه الأخيرة على باب المستشفى
تونسي يلفظ أنفاسه الأخيرة على باب المستشفى

تونسي يلفظ أنفاسه الأخيرة على باب المستشفى

في التفاصيل، وقعت الحادثة المحزنة أمام مستشفى ابن الجزار الواقعة بمحافظة القيروان، والتي تشهد هذه الفترة ارتفاعاً قياسياً في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، وعلى هذا تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وصور لمواطن وهو يلفظ روحه أمام المستشفى دون تدخل من الطاقم الطبي، في مشهد صادم يعكس انهيار قطاع الصحة في البلاد.

وقالت يسرى وهي ابنة عم المتوفي في تصريح لقناة إخبارية، إن الضحية يشغل محافظ للشرطة، تدهورت حالته الصحية عندما كان يزاول عمله، فتم نقله إلى المستشفى المحلي بمدينة “السبيخة” وهناك تم اكتشاف إصابته بفيروس كورونا، ليتم بعدها إسعافه إلى مستشفى ابن الجزار بمحافظة القيروان، غير أن الطاقم الطبي هناك أخبره أن حالته الصحية لا تحتاج وضع الأكسجين رغم أنه كان يعاني من ضيق شديد في التنفس، ليخرج المريض ويغمى عليه ويسقط على الأرض فور خروجه من بوابة المستشفى.

وأضافت يسرى رغم النداءات التي وجهها من أجل التدخل لإنقاذه، لكن لا أحد تدخل لإسعافه، ليلفظ أنفاسه أمام الجميع، وحملت يسرى مسؤولية وفاته إلى الطاقم الطبي الذي أشرف عليه بالمستشفى.

وتعليقاً على ذلك، أكّد “ذاكر لهيذب”، وهو طبيب أمراض القلب بالمستشفى العسكري، أن وفاة مواطن أمام مستشفى دون أيّة إحاطة أو تدخل هي جريمة دولة، وسقوط كبير لمنظومة الصحة وسقوط أخلاقي لمن قام بتصوير المشهد ولم يتقدم للإعانة.

والجدير ذكره أن البلاد تعيش وضعاً صحياً حرجاً تحت وقع الموجة الرابعة من الوباء التي ضربت البلاد، خاصة محافظة القيروان التي شهدت انتشاراً واسعاً لفيروس كورونا في الإصابات والوفيات، كما تجاوزت المستشفيات طاقة استيعابها القصوى ووجدت صعوبة في توفير مادة الأكسجين الطبي للمرضى بالفيروس.

وفي ظل هذا الوضع، تزايدت المطالب الداعية إلى فرض حجر صحي شامل في كامل البلاد، لحماية أرواح المواطنين، مع شكاوى من ضعف الإمكانيات وانهيار المنظومة الصحية.

وإجمالاً، سجلت تونس حتى أمس الأحد، أكثر من 407 آلاف إصابة بفيروس كورونا، منها 14 ألفا و700 وفاة و347 ألف حالة تعافٍ.

شاهد أيضاً: عادة حق الملح.. زوج يهدي زوجته هدية قيمة تقديراً لتعبها في رمضان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى