طرائف وغرائب

شاهد: بيع طابع بريد أحمر يعود لمستعمرة موريشيوس السابقة بألمانيا بملايين الدولارات

أقيم اليوم السبت مزاد علني في مدينة لودفيجسبورج الألمانية لبيع طابع بريد أحمر اللون يعود لمستعمرة موريشيوس البريطانية السابقة، وهو أحد أشهر الطوابع البريدية وأكثرها ندرة في العالم وتم البيع مقابل 1ر8 ملايين يورو.

طابع بريد أحمر بالملايين

كشفت دار المزادات أنّ المالك الجديد لهذا الطابع النادر هو هاوٍ جمع تحف وأشياء نادرة مشيرة إلى أنه أوروبي يتكلم الألمانية.

وكان الطابع قد عرض من جانب مالكه السابق بمبلغ أربعة ملايين يورو.

ووفقا لدار المزادات لا يتغير مالك مظروف الطابع ولا الطابع بالغ القيمة إلا كل عدة عقود.

طابع بريد أحمر

وبلغ عدد الراغبين في الطابع بعد عرضه ثلاثة أشخاص.

وكان قد تم دفع رسوم البريد لإرسال دعوات إلى حفلة تنكرية لأول مرة بهذا النوع من الطوابع المسمى موريشيوس الأحمر، ويقال إن ثلاثة مظاريف تحتوي على هذا الطابع هي المتبقية منه حتى الآن.

وقال مدير المزاد كريستوفر جارتنر: “الملكة إليزابيث الثانية لديها “أحد هذه المظاريف ” ضمن مجموعة الطوابع الخاصة بها ، مشيرا إلى وجود نسخة أخرى منها لدى مجموعة هواة جمع الطوابع بالمكتبة البريطانية في لندن.

وأضاف جارتنر أن “كليهما لا يمكن بيعه”.

أما المظروف الثالث الذي ما يزال موجودا فهو المظروف الذي أقيم عليه المزاد العلني اليوم وهو ملكية خاصة.

ونقلت دار المزادات عن المالك السابق لهذا الطابع قبل بدء المزاد عليه قوله إنه انفصل عن الطابع النادر بقلب حزين، مبينا بالقول: “لقد استمتعت بكل ثانية من بقاء هذا الطابع الذي طبع عام 1874 معي، وشعرت أن الوقت حان لنقله إلى شخص لديه نفس الشغف والفخر بامتلاكه.”

طابع بريد أحمر

تعد طوابع موريشيوس الحمراء والزرقاء أول طوابع بريدية طبعت في مستعمرة موريشيوس البريطانية سابقا، وقد طبعت عام 1847 ، وبها صارت موريشيوس سابع منطقة تصدر طوابع البريد عالميا.

ولم يعد متبقيا من مجمل 500 طابع من طوابع موريشيوس التي صدرت في ذلك الوقت إلا 12 طابعا من الطوابع الزرقاء، بينما لم يتبق من الطوابع الحمراء إلا 15 طابعا.

طابع بريد أحمر


تابع المزيد:

))النظام السوري يلاحق خبز المواطن ويخفض حصته لــ10 ربطات شهرياً بهذه المحافظة

)) بالفيديو|| حارس أمن ماكدونالدز يعتدي على فتاة وسط العامة في بريطانيا مستخدما العصا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى