أخبار العالم

شاهد: اختفاء مفاجئ لبحيرة عملاقة في القارة القطبية الجنوبية تثير الحيرة

اكتشف فريق عالمي من معهد سكريبس لعلوم المحيطات في جامعة كاليفورنيا اختفاء مفاجئ لبحيرة عملاقة مغطاة بالجليد على سطح الجرف الجليدي في القارة القطبية الجنوبية خلال شتاء 2019 م.

وحسب ما نشرته مجلة «SciTechDaily» العلمية فقدت البحيرة في هذا الحدث النادر الذي وثق في دراسة حديثة في يونيو عام 2021م، 600-750 مليون متر مكعب (21- 26 مليار قدم مكعب أو 160-200 مليار جالون) من الماء، أي ضعف حجم خليج سان دييجو.

 اختفاء مفاجئ لبحيرة عملاقة
اختفاء مفاجئ لبحيرة عملاقة

تفاصيل اختفاء مفاجئ لبحيرة عملاقة

وكشف فريق العلماء عن هذا الحدث بواسطة صورًا من قمر صناعي رادار يمكنه الرؤية أثناء الليل القطبي لتحديد توقيت الحدث لمدة أسبوع أو أقل في يونيو بعد الصرف، ولاحظوا أن هناك منخفض يشبه فوهة البركان في سطح الجرف الجليدي، يغطي حوالي 11 كيلومترًا مربعًا يعرف باسم “دولين” و يحتوي على بقايا متصدعة من الغطاء الجليدي.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، عالم الجليد رولاند وارنر: “نعتقد أن وزن الماء المتراكم في هذه البحيرة العميقة قد فتح شقًا في الجرف الجليدي تحت البحيرة، وهي عملية تُعرف باسم التصدع المائي، مما أدى إلى تصريف المياه بعيدًا إلى المحيط أدناه”.

 اختفاء مفاجئ لبحيرة عملاقة
اختفاء مفاجئ لبحيرة عملاقة

وأوضح أنه تسبب التكسير المائي في انهيار الجروف الجليدية الأصغر في شبه جزيرة أنتاركتيكا، حيث تتشكل المياه الذائبة على سطح الجروف الجليدية خلال فصل الصيف في أستراليا، لكن لا يُشاهد غالبًا أثناء القيادة عبر الجليد بسمك 1400 متر (4590 قدمًا) في هذا الموقع.

ارتفاع درجات حرارة ودورها بالذوبان

وفي العقود الأخيرة مع ارتفاع درجات حرارة الهواء، شهدت بعض الرفوف الجليدية ذوبانًا أكبر للسطح، وتظهر أحدث توقعات النماذج للاحترار المستقبلي أن هذا الاتجاه مستمر، ويخلق المزيد من البحيرات الذائبة، حيث يؤدى التكسير المائي على نطاق واسع إلى انهيار الجروف الجليدية، مما يسمح بتصريف أسرع للجليد من الصفائح الجليدية الأرضية وزيادة مستوى سطح البحر.

 اختفاء مفاجئ لبحيرة عملاقة


تابع المزيد:

))عقب انتشار المتحور دلتا بعدة دول.. معلومات هامة عنه يجب الإلمام بها

)) شاهد|| في بريطانيا.. بلطجية يتحرشون بواحد من أشهر خبراء الأوبئة في العالم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى