طرائف وغرائبمنوعات

إنجاز علمي جديد.. ولادة جنين فأر من الخلايا الجذعية داخل أحد المختبرات

استطاع مجموعة من العلماء والباحثون توليد جنين فأر من الخلايا الجذعية في أحد المختبرات، حيث بدأت أوعيته الدموية وعضلاته وأمعاؤه وقلبه وجهازه العصبي بالعمل والتطور.


ولادة جنين فأر من الخلايا الجذعية
ولادة جنين فأر 

ولادة جنين فأر من الخلايا الجذعية

في التفاصيل، يعتبر هذا الفأر الأكثر تعقيداً لحيوان ثديي يجري تطويره في المختبرات، وفق موقع “ساينس ديلي”.

ومن جانبها، تحدثت العالمة في بيولوجيا الخلايا بجامعة “فرجينيا” الأمريكية، “كريستين تيس”: “توصلنا لطريقة توجه الخلايا الجذعية لبدء التطور الجنيني، واستجابة لهذه التعليمات، تتطور إلى كيانات تشبه الجنين”.

وفيما أوضح العالم والباحث في هذا التخصص “برنارد تيس” أن الطريقة الوحيدة للحصول على جميع أنواع الخلايا الضرورية لتكوين الأعضاء الوظيفية هي تطوير الأنظمة، حيث توجد جميع الخلايا الأولية. الكيانات الشبيهة بالجنين التي صممناها باستخدام الخلايا الجذعية توفر هذا الأمر”، بحسب وكالة “سكاي نيوز”.

ولفت إلى أن “نموذج الفأر المختبري هذا، يؤكد أننا قادرون على حثّ الخلايا على تنفيذ برامج معقدة في تسلسل الخطوات الصحيح للتشكّل، بما يتيح لنا تصنيع جميع أنواع الأنسجة المتنوعة”.

وتابع أن الأجنة المطوّرة، تفتقر إلى جزء من الدماغ الأمامي، وهي مشكلة يرى بأن العلم سيتغلب عليها قريباً، عن طريق توجيه أدق للإشارات المؤدية لتوليد الأنسجة.

والجدير ذكره أن الخلايا الجذعية وتُسمّى أيضاً الخلايا الجذرية هي خلايا غير متخصصة ولكن يمكنها أن تتمايز إلى خلايا متخصصة، مع تميزها بقدرتها على الانقسام لتجدد نفسها باستمرار.

يُعد اكتشافها من المكتشفات الطبية الحديثة نسبيًا، ويُعول عليها أن تكون مصدراً مهمًّا في علاج الكثير من الأمراض المزمنة والإصابات الخطيرة، كأمراض الكلى والكبد والبنكرياس وإصابات الجهاز العصبي والجهاز العظمي.

شاهد أيضاً: يمنع فقدان الذاكرة.. علماء يكتشفون جزيئ يجدد شباب الدماغ

بعض الأشخاص لم يصابوا بكورونا أبداً..علماء أمريكيون يوضحون الأسباب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى