شاهد بالفيديو

بالفيديو|| استعراض عبدة الشيطان خلال أحد الأفراح في مصر يتسبب بكارثة

سادت حالة من الرعب في قرية «أتميدة» بمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، في مصر خلال نقل منقولات زوجية «شوار» لمنزل عريس، إذ فجأة تحول أحد شوارع القرية إلى مناظر مرعبة، بعد ظهور حوالي 10 شباب بأسطوانات غاز وطفايات حريق وقاموا بفتحها في الشارع،

استعراض عبدة الشيطان بزفاف مصري

محدثين بها ألوانا وألعابا، لكن فجأة طارت إحدى هذه الطفايات من يد أحد الشباب، وتحولت مثيل الصاروخ، لتضرب بفتاتين كانتا تشاهدن الاحتفال، مما تسبب في إحداث إصابات خطيرة في رأسيهما، وتم نقلهما إلى العناية المركزة بمستشفى ميت غمر في حالة مذرية.

 عبدة الشيطان

وبدأت الأحداث في القرية حسب بدعوة الأهل والجيران لنقل «شوار» عروس، وتجمع الأهالي للاحتفال بالموكب الكبير بالشارع، كعادة القرية، وفوجئوا بشباب يقدمون استعراضات مخيفة، شبهها الأهالي باستعراضات « عبدة الشيطان»،

وبدأ الشباب في استخدام طفايات الحريق وأسطوانات الغاز، في عمل أبخرة في الشارع بألوان مختلفة، وهو ما بث الرعب في قلوب الأهالي، وبدأوا يبتعدون عن المكان، ويشاهدون ما يحدث من بعيد.

وأكد شهود العيان، أن الشباب أمسكوا بالطفايات، وبدأوا في تقديم استعراضات قتالية، بالطفايات، وفجأة طارت طفاية حريق من يد أحد الشباب، لتنطلق من يده فيما يشبه الصاروخ بسرعة كبيرة جدا، بعد أن انفجر محبس الطفاية من يديه، عندما حاول فكها،

 عبدة الشيطان

وفي طريقها صدمت فتاتين «نور، وميادة» ونقلهما الأهالي إلى المستشفى، غارقتين في دمائهما، وأصيبتا بكسر في الجمجمة وتهشم عظامهما، وتم حجزهن في العناية المركزة، بعد إصابتهن بنزيف حاد وتجمعات مائية على المخ، وحالتهما غير مستقرة.

وأوضح الأهالي أن «نور»، إحدى الفتاتين، مصابة بكسور في الجمجمة وتحتاج لإجراء عملية جراحية، ولا تزال حالتها غير مستقرة، أما حالة «ميادة» فقد أصيبت بكسور وتجمعات دموية ولا تزال حالتها غير مستقرة.

وتلقى مأمور مركز شرطة ميت غمر، بلاغا من الأهالي بتفاصيل ما حدث، وحُرر المحضر اللازم لاتخاذ الإجراءات القانونية .


تابع المزيد:

))بالفيديو|| ضرب وتعرية امرأة وسط الطريق في مصر يثير الجدل وأول تعليق من ولدها

)) أم مصرية تنهي حياة صغيرها بطريقة مؤلمة لإخفاء ما شاهده في غرفة نوم أبيه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى