طرائف وغرائب

عاش قبل ملايين السنين.. اكتشاف نوع جديد من الخنافس في فضلات ديناصور

من الغريب أن تعتبر الفضلات المتحجرة “الروث” من الاكتشافات الشائعة في مواقع الحفريات القديمة وقد تحتوي على كنوز ثمينة مخفية، مثل اكتشاف نوع جديد من الخنافس داخل إحداها.


 اكتشاف نوع جديد من الخنافس
اكتشاف نوع جديد من الخنافس

اكتشاف نوع جديد من الخنافس

ومن خلال مسح الروث المتحجر لأحد أجناس الديناصورات من العصر “الترياسي” حيث اكتشف العلماء نوعاً من الخنافس يبلغ عمرها أكثر من 230 مليون عام، ويمثل هذا الاكتشاف عائلة جديدة من الحشرات التي لم تكن معروقة من قبل للعلم وتم الإعلان عن هذا الاكتشاف في مجلة “كرنت بيولوجي”.

وتعد الفضلات المتحجرة، والمعروفة أيضاً باسم “كوبروليت”، بديلاً جديداً للأحفوريات الكهرمان، وهو راتينج الأشجار المتحجرة، والذي ينتج عادةً أفضل حفريات الحشرت المحفوظة.

ومع هذا، فإن أقدم حفريات حشرة من الكهرمان يبلغ عمرها ما يقارب 140 مليون سنة، وبالتالي تكون من العصور الجيولجية الحديثة، ولكن مع “كوبروليت” يمكن للباحثين النظر أكثر في الماضي، مما يسمح لهم بمعرفة المزيد عن تطور الحشرات والشبكات الغذائية لفترات زمنية غير مستكشفة حتى الآن.

وقال “مارتن فيكاتشيك”، عالم الحشرات في جامعة “ناشيونال صن يات صن” بتايوان، وأحد المشاركين بالدراسة في تقرير نشره موقع “سيل بريس” بالتزامن مع نشر الدراسة: “لم نكن نعرف كيف بدت الحشرات في العصر الترياسي، والآن لدينا الفرصة، ربما، عندما يتم تحليل عدد أكبر من الزواحف، سنجد أن بعض مجموعات الزواحف أنتجت (كوبروليتات) غير مفيدة حقاً، في حين أن البعض الآخر يحتوي على كوبروليت مليء بالحشرات المحفوظة بشكل جيد والتي يمكننا دراستها، ونحتاج ببساطة إلى البدء في البحث داخل المزيد للحصول على بعض الأفكار”.

وأضاف “مارتن كفارنستروم”، عالم الحفريات في جامعة “أوبسالا” بالسويد والمشارك بالدراسة: “لقد دهشت حقاً عندما رأيت مدى جودة الحفاظ على الخنافس، والفضل في ذلك يعود إلى تكوين فوسفات الكالسيوم في الكوبروليت، فهو يساعد جنباً إلى جنب مع التمعدن المبكر بواسطة البكتيريا في الحفاظ على هذه الحفريات الدقيقة”.

وأطلق فريق البحث على نوع الخنفساء الجديد اسم “ترياميكسا كوبروليتيكا”، والذي يشير إلى عصرها الترياسي، ويشير إلى أنها تنتمي إلى رتبة “ميكسوفاجا” التي يكون ممثلوها الحديثون صغاراً ويعيشون على الطحالب في البيئات الرطبة.

ومن المحتمل أن “ترياميكسا” عاشت في بيئات شبه مائية أو رطبة ، أو قد يكون استهلكها أحد أجناس الديناصورات المسمى “سيليصور وبولينسيس” المنتج المحتمل للكوبروليت وهو أحد أجناس الديناصورات، ولديه منقار يبلغ طوله حوالي مترين ووزنه 15 كيلوجراماً.

شاهد أيضاً: تعرف على أخطر 10 حيوانات مفترسة معروفة بعدم رحمتها تجاه فرائسها

القيثارة طائرٌ لا يطير.. خجولٌ و مخادع و يقلد صوت الإنسان ويصعب الاقتراب منه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى