طرائف وغرائب

قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا بريف الحسكة (فيديو وصور)

نشرت صحيفة “أخبار الآن” تقريراً عن قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا وذكرت أنّهن يسكن في قرية وحدهن، حيث أنشأن مستشفى خاصاً بهن لمعالجة الأمراض من خلال الأعشاب والزيوت الطبيعية.

قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا

لم تخلف الأزمة في سوريا دماراً فقط.. بل نساء أرامل فقدن أزواجهن.. إما في عشوائية الحرب السورية أو في المعارك ضد “تنظيم داعش”.
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
وهناك أيضاً من تعرضوا للعنف المنزلي وحالات الطلاق دون أن يعيلهن أحد، لتصبح هذه القرية الملجأ الوحيد لهن، وليتحولن إلى معيلات ومديرات لأنفسهن. ليس غريباً.. ولكن بالفعل نساء القرية لا يحتجن لشيءٍ من الخارج، حيث يتم تحضير الخبز على اليد، الحليب من الغنم والخضار من بستان القرية.
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
ولم تكتف النساء هناك الى هذا الحد، فقد صنعن مشفى خاصاً بهن لمعالجة الأمراض من خلال الأعشاب والزيوت الطبيعية، وأيضاً صناعة الخيوط وبعض الملابس التي تمت حياكتها من الصوف، كما أنهن يقدمن الهدايا والتذكارات من خلال أعمالهن اليدوية وغالباً ما يعتمدن على نبات الهرمل في ذلك.
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
القرية الوحيدة والأولى في المنطقة وقد تكون الثانية عالمياً بعد القرية الكينية، والتي أسست للهدف ذاته. حالياً في قرية “جن وار”، وهو اسم مختصر باللغة الكردية، يسكنها ما يصل إلى الخمسين امرأة ولكلِّ منهن قصة ورواية. وتقع القرية في جنوب بلدة الدرباسية بريف الحسكة في سوريا.
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
السيدة عمشة والتي فقدت زوجها قبل سنوات في الحرب ضد “تنظيم داعش” قالت لوسائل الإعلام: إنها لم تعد تعرف ما بوسعها أن تفعل بعد رحيل زوجها، ولم يتحمل أحد مسؤولية أطفالها ولا حتى تقديم أي مساعدة مالية.
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
وأضافت عمشة، عند سماعها عن هذه القرية، استغربت حقيقة حول كيفية عيش النساء لوحدهن، و إمكانهن تدبر أمور حياتهن اليومية. ولكن اختلفت لديها النظرة الآن، حيث تمكنت من إعالة نفسها وأطفالها، ولديها رسالة إلى نساء العالم بأنه لديهن القدرة في فعل ما يحتجنه وألا يعتمدن على الغير في كل شيء.
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
بدأت هذه الفكرة من قبل نساء محليات وبدعم من ناشطات أوروبيات وأجانب، لتتلقى الدعم لاحقاً من الجهات الرسمية في الإدارة الذاتية بعد ذلك، والمختلف في الأمر بأن بيوت القرية صنعت فقط من الطين والحجارة.
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا
الناشطة “تكوشين” والتي تجاوزت مدة إقامتها السنتين في القرية قالت: “نحن نحاول دائماً أن نعتمد على الأمور البدائية والطاقة النظيفة، حيث نستخدم أيضاً ألواح الطاقة الشمسية في الحصول على الكهرباء والماء في القرية”.
المصدر: أخبار الآن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى