طرائف وغرائب

قصة حقيقية بالفيديو والصور.. فتاة ألمانية سكنها 6 من الجن وهكذا كانت النهاية

فتاة ألمانية سكنها 6 من الجن

تناقلت وسائل الإعلام قصة فتاة ألمانية سكنها 6 من الجن تدعى اناليس ميشيل Anneliese Michel حيث كانت تقيم في فتوسبورغ, ألمانيا, مع عائلة مسيحية متدينة تتكون من ام واب وأربعة فتيات.

بداية القصة

كانت اناليس ميشيل فتاة عادية كباقي الفتيات في سنها, إلى أن انتقلت إلى إحدى مساكن الجامعة واستقرت فيها ومن وقتها وفجأة وبدون أي مقدمات انقلب حالها نهائياً.

فبدأت تصرخ بدون سبب وتنظر إلى زملائها في قاعة الدراسة وتصرخ وتنظر إلى السماء فتصرخ تنظر إلى المشاة في الشارع فتصرخ وكأنها ترى وحوشاً.

مسيرة حياتها

ولدت اناليس ميشل عام 1952 في فتوسبورج, ألمانيا, وفي سن 19 ذهبت إلى الجامعة لإكمال دراستها ومن حينها ودون سابق انذار انقلب حال الفتاة فجأة.

ففي أحد الأيام عام 1968 أصبحت اناليس ميشيل تهتز وترتجف ولا تستطيع السيطرة على جسدها حتى أنها لم تستطع مناداة والديها ولا اختها آنا جوزيف من بين اخواتها الثلاث.

وبعد أن رآها أهلها وعرفوا حالتها قرروا اصطحابها إلى طبيب نفسي دون أن يدرك أحد منهم علتها وجاء تشخيص الطبيب النفسي لحالتها على أنها صرع ونظرا لقوته وللإكتاب الذي تلاه أصبحت تتلقى العلاج في المستشفى حيث ظلت هناك.

 فتاة ألمانية سكنها 6 من الجن
فتاة ألمانية سكنها 6 من الجن

يأس الأطباء من حالتها 
عندما يأس أهلها والأطباء من حالتها قاموا بإحضار قس من الكنيسة آملين أن يستطيع مساعدة الفتاة التي اصبح حالها محزناً للغاية.

عندما بدأت الاعراض الشيطانية في الظهور على اناليس ميشيل, كانت تتجهم في أوقات الصلاة, وفي الوقت الذي كان يتمتع فيه الشباب من سنها بالحرية الليبرالية في المانيا عام 1970 كانت الفتاة تعتقد انها مسكونة.

فليس هناك تفسير لما يحدث لها غير ذلك فقد كانت ترى رؤىً شيطانية في أوقات الصلاة, ثم بدأت تلاحقها الأصوات فبدأت تسمع صوت يقول لها” ستحترقين في الجحيم”.

وقد اخبرت اناليس الأطباء عن الشياطين مرة واحدة فقط حيث قالت انهم بدأوا يعطونها أوامر لتنفذها, وبالطبع لم يصدقها الأطباء وعجزوا تماما عن مساعدتها وفقدت هي الأمل في ان يكون علاجها في دواءٍ ما.

هيمنة الشياطين ورأي الكنيسة
وفى يوم آخر من أيام اناليس الطويلة اصطحابها والدها لأحد القساوسة ليطرد منها الأرواح الشريرة, لكن الكنيسة لم تعطهم التوصيات لفعل امر خارق للطبيعة والتحدث بلغة أخرى.

فتم رفض طلبهم, وفي العام 1974 أصبحت اناليس ميشيل اكثر عدوانية فبدأت تعض وتضرب الآخرين في المنزل وبدأت تكسر الأشياء وتصرخ بدون سبب لساعات

كما أصبحت الفتاة المسكينة لا تأكل شيئاً سوى الحشرات والعناكب وقالت إن الشياطين هم من أمروها بذلك.

ومع الوقت ساءت حالتها كثيراً فأصبحت تتبول على الأرض وتشرب بولها, لذلك استأذن القس “باستون ارنيست”, من اسقف فورتسبورج لكي يقوم بعمل جلسة لطرد الأرواح الشريرة التي تسيطر على الفتاة لي تتمكن الفتاة من العيش بسلام كأقرانها, لكن تمت مقابلة طلب القس بالرفض.

جلسات طرد الأرواح
وفى النهاية قرر القس “باستون ارنيست” عمل الجلسة سراً دون علم الأسقف, وبالفعل تم عمل الجلسة واكتشف القس أن الفتاة مسكونة من 6 من الجن

فخلال الجلسة كان يصدر منها صوت يقول”تكلم تكلم,ملعون” فأجابه القس”تكلم من أنت؟

فرد عليه الصوت انا بل نحن,

فقال القس من انتم؟

فرد الصوت نحن”123456″, وحسبما قيل فقد كانوا من القرن السادس عشر الميلادي وكانت اسمائهم ”لوسيفر,هتلر,قابيل,يهوذا,نيرو,فليشمان”.

بعد ذلك أصبحت الجلسات لأناليس ميشيل تتم مرتين في الأسبوع وكانت هجمات الفتاة قوية فكان لابد من تواجد ثلاثة رجال ليقيدوها ويربطوها جيداً.

خلال تلك الفترة ظنت الفتاة أن باستطاعتها الذهاب إلى جامعتها في أحد الاكاديميات التربوية في فولفسبورج.

لكنها كانت مخطئة تماماً فقد أصبحت الأمور عكس ذلك, حيث كانت تسقط مغشياً عليها كلما خرجت من المنزل, كما وجدت والدتها أن ركبتيها أصبحتا متمزقتين من الجلسات بفعل مقاومتها وسقوطها أحياناً.

وتم تسجيل اكثر من 40 تسجيل صوتي لجلسات طرد الجن من اناليس ميشيل.

 

 فتاة ألمانية سكنها 6 من الجن
فتاة ألمانية سكنها 6 من الجن

نهاية مؤسفة
وفى آخر يوم في حياتها لم تقوى آناليس على حضور الجلسة فقد كانت مصابة بالتهاب رئوي مع ارتفاع عالي في درجة حرارتها.

كما كانت تعاني من الهزال لذلك حملاها والديها إلى الجلسة وكانت آخر كلماتها,لأمها,

”أمى أنا خائفة” وفي اليوم التالي توفيت الفتاة في 1 يوليو 1976,وقام القس أرنيست باخبار السلطات واتهم والدا الفتاة والقس بالإهمال وسوء التغذية.

وتم فتح تحقيق في وفاة اناليس ميشيل ,حيث ماتت الفتاة ووزنها أقل من 38 كيلوجرام .

وحاول القس في المحكمة تشغيل تسجيل الجلسة حيث كان يتحدث فيه شيطان يدعى “هتلر”ويتكلم بلهجة فرنجية,لكن لم يصدق احد فى المحكمة ذلك التسجيل.

لكن الكهنة أقروا في وقت لاحق أن الفتاة بالفعل كانت تعاني من مس شيطاني وتم الحكم على المتهمين فى قضية وفاة اناليس مشيشيل بجريمة القتل غير العمد وحكم عليهم بستة أشهر.

والى الأن لا يزال قبر اناليس ميشيل مزاراً للكثيرين ممن يعتقدون انها ماتت بعد مقاتلتها الشيطان بشجاعة


تابع المزيد:

))شاهد|| أعمق حوض سباحة في العالم “ديب دايف دبي”.. جولة مميزة مع الغواصين بداخله

)) “زائر” غريب وغامض من الفضاء العميق يثير حيرة علماء الفلك -فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى