منوعات

من هنّ الغارمات التي دعت حنان ترك للتبرع لفك كربتهنّ – فيديو

الغارمات في مصر هن السجينات لعدم القدرة على سداد الدين، الذي قد يكون صغيرا. وهن لسن مجرمات متهمات بالقتل أو المخدرات أو السرقة، فجريمتهن هي الفقر.

الغارمات ومركز دراسات حكومي

أعد المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية دراسة حديثة حول أوضاع الغارمات في مصر، وأكد خلال الدراسة أن بذلت الدولة المصرية العديد من الجهود بشأن المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث أعطى القانون رقم 152 لسنة 2020 بشأن تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر حوافز وإعفاءات وامتيازات ضريبية استفادت منها النساء بشكل كبير.

1.97 مليون سيدة استفادت من التمويل متناهي الصغر في 2020
أوضحت الدراسة أنه بناء على هذا القانون وبحسب الهيئة العامة للرقابة المالية، فقد استحوذت المرأة على النصيب الأكبر من التمويل متناهي الصغر، حيث بلغ عدد المستفيدات من النساء في نهاية الربع الثاني من عام 2020 نحو 1.97 مليون مستفيدة بنسبة 63.74%، وبأرصدة تمويل قدرها 8.19 مليارات جنيه، ساهمت تلك الأرقام -إلى حدٍّ كبير- في تعزيز النمو الاقتصادي للمرأة، والحد من وطأة الفقر، الذي يعرض فئة عريضة منهن إلى الاستدانة ومن ثم دخول السجن.

الغارمات وحنان الترك

دعت الفنانة حنان ترك المواطنين للتبرع لفك كرب الغارمات من السجون، وذلك عبر فيديو نشرته على حسابها الشخصي بموقع التدوينات القصيرة  التويتر قائلة:

“في أيام الرحمات وشهر البركات أذكر نفسي وأذكركم أحبابي بفضل العمل الصالح في هذه الأيام المباركة تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.. وكل عام وأنتم بخير”.

 

 

الغارمات
الغارمات

وقالت حنان ترك: “كل سنة وإنتوا طيبين وسعداء ومتطمنين وراضيين وراضي عنكم رب العالمين مستورين”.

وأضافت:

“للأسف فيه ناس السنة دي مش هتقدر تقضي العيد مع أهاليها من الغارمين وكل حلمهم إنهم يستروا أولادهم بس تقدر تساهم وربنا يجعلك سبب مع مؤسسة مصر الخير في جميع البنوك المصرية حساب رقم 100100 إنك تخرج الناس دي من السجون يقضوا العيد في حضن أولادهم”.

 

 

 


تابع المزيد:

))بالفيديو || بطريقة مبتكرة وباستخدام أجهزة خاصة.. الشرطة التركية تلقي القبض على تاجر مخدرات

)) بالفيديو|| لحظة إصابة الفنانة اللبنانية المشهورة كارول سماحة أثناء تصويرها تدريبات في الجيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى