منوعات

بالفيديو|| جسم ملتهب ضخم يسقط من السماء في منطقة أزمير التركية.. وناشطون “ننتظر غزو الكائنات الفضائية والزومبي”

انتشر  مقطع مصور عبر مواقع التواصل الاجتماعييظهر فيه جسم ملتهب ضخم يسقط ليلا في سماء منطقة إزمير التركية ويصنع وميضاً ضخماً ويثير الجدل.

 جسم ملتهب ضخم يسقط بتركيا

ووفقاً لوسائل الإعلام المحلية فإنّ الناس يعتقدون أنّه أنه نيزك أو قطعة كبيرة من الحطام الفضائي.

وبحسب صحيفة “الصباح” الرسمية، فقد لوحظ الوميض في السماء عند الساعة 1.54. ولم تعلق السلطات بعد على هذه الظاهرة.

أثارت الظاهرة السماوية على خلفية حرائق الغابات المستعرة في تركيا التعليقات الساخرة على الشبكات الاجتماعية.

وكتب أحد الناشطين معلقاً على المقطع المصور للجسم: “سقط نيزك في إزمير. ننتظر غزو الكائنات الفضائية والزومبي”.

فيما وربط آخرون الحرائق التي أصابت البلاد وماتزال بالنيزك وأنه من أحد العوامل التي تساعد على الاحتراق.

 

الحرائق في تركيا ورفع حالة التأهب

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، عن 3 مناطق في تركيا بأنها منكوبة واعداً الأتراك بتعويض الخسائر.

وأكد أردوغان أن ولايات أنطاليا وموغلا ومرسين وأضنة “مناطق منكوبة” جراء الحرائق التي اندلعت في تركيا مؤخراً وسبب خسائر فادحة. 

 وقال: سنواصل اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لتضميد جراح شعبنا وتعويض خسائره.

واصلت حرائق تركيا الامتداد على مساحات شاسعة من البلاد في ولايات عدة، من بينها الأكثر شهرةً في القطاع السياحي على شواطئ البحر الأبيض المتوسط، حيث وصل عددها إلى 31 حريقاً اندلعت في عموم البلاد.

وذكر أمس، مدير دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، أن البلاد فتحت تحقيقاً في الحرائق التي نشبت بمناطق عدة، مؤكداً أن الجناة سيحاسبون على هذا الفعل.

وكانت إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، قد أعلنت عن مصرع 4 مواطنين جراء الحرائق، يوم الخميس، مشيرة إلى إصابة 122 شخصاً من الدخان المنبعث، يخضع 51 منهم للعلاج.

بالفيديو|| جسم ملتهب ضخم يسقط من السماء في منطقة أزمير التركية.. وناشطون "ننتظر غزو الكائنات الفضائية والزومبي"
بالفيديو|| جسم ملتهب ضخم يسقط من السماء في منطقة أزمير التركية وحرائق تلمئ البلاد


تابع المزيد:

)) أردوغان يعلن 3 مناطق منكوبة في البلاد ويعد الأتراك بأمر

)) بالفيديو|| مشهد مهيب ومخيف.. طائرة إطفاء روسية عملاقة تتزود بماء البحر في تركيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى