مجرمون

قتلت “صغيري شقيقتها”.. وتجولت مع جسديهما وهم في صندوق سيارتها لأكثر من سنة

شهدت مدينة بالتيمور الساحلية والتي تقع في المنطقة الشرقية من الولايات المتحدة الأمريكية، حادثة مروعة وذلك عن طرق الصدفة عندما أوقفت دورية شرطة في تدقيق مروري اعتيادي امرأة في الثلاثينيات من العمر لتكتشف الشرطة جثتي طفلين في صندوق سيارتها.

أمريكية تتجول بسيارتها وفي صندوقها جثتي “صغيري شقيقتها”

أوقفت الشرطة الأمريكية خلال تدقيق مروري روتيني يوم الجمعة امرأة كانت تقود سيارتها وجثتا ابن وابنة شقيقتها في صندوق سيارتها.
وأخفت نيكول جونسون (المتهمة) والبالغة 33 عاما جثة ابنة شقيقتها في حقيبة ثم وضعتها في صندوق السيارة في مايو من العام الماضي، واستمرت في استخدام السيارة بشكل طبيعي، وفقا لصحيفة “بالتيمور صن”.
وبعد عام، أخفت جثة الصبي إلى جانب جثة شقيقته المتحللة، ملفوفة في كيس بلاستيكي.
هذا وقد أوقفتها الشرطة لتجاوزها السرعة القصوى وقررت حجز السيارة وعندما أدركت الشرطة أنها لا تملك الأوراق الصحيحة طلبت من النزول لحجز السيارة لترد الجانية عليهم “هذا لا يهم فسوف ترونني بعد خمسة أيام على شاشات التلفاز”.
وكانت شقيقة نيكول قد طلبت منها في العام 2019 أن ترعى الطفلين أثناء غيابها.
والجدير بالذكر أن جونسون قد اعترفت أثناء استجوابها بأنها ضربت ابنة شقيقتها مرات عدة، ما تسبب في ارتطام رأس الفتاة الصغيرة بالأرض ووفاتها.
ولكن لم تشرح كيف توفي الصبي. هذا وتواجهها عدة تهم أبرزها إساءة معاملة الأطفال والتي بدورها أدت إلى وفاة الطفلة وتبلغ سبع سنوات والصبي وعمره خمس سنوات وقيادة سيارة بدون رخصة وتجاوز السرعة المسموح بها.

قتلت "صغيري شقيقتها".. وتجولت مع جسديهما وهم في صندوق سيارتها لأكثر من سنة
أمريكية تتجول بسيارتها وفي صندوقها جثتي “صغيري شقيقتها”


تابع المزيد:

)) الحرائق في تركيا تحصد المزيد من الأرواح وجهود محاولة احتوائها لا زالت مستمرة

)) نهاية مؤسفة ليوتيوبر أوروبي شهير أثناء تصويره بث مباشر من أعلى جبل شاهق – صور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى