عالم الحيوانات

ظهور تماسيح النيل الأكثر عدوانية للأهالي.. السودان تحذر وحكومة مصر توضح

تناقلت العديد من المواقع المحلية في مصر والسودان أخباراً مفادها ظاهرة خروج تماسيح النيل لليابسة وهذا ماشكل الكثير من القلق لدى الأهالي كونها من التماسيح الأكثر عدوانية على البشر.

ظهور تماسيح النيل تثير القلق

نشر موقع “سودان تربيون” عن مدير دائرة الدفاع المدني بولاية الخرطومالسودانية، اللواء عثمان العطا، بيانا حذر فيه المواطنين من الاقتراب من نهر النيل والسباحة فيه عقب الأخبار و الأحداث الأخيرة.

ترافقت هذه الأخبار مع حالة خوف وترقب في الشارع المصري، خصوصا بعد أخبار تناقلها الأهالي تفيد بمشاهدة تمساح على أحد الطرقات العامة في مدينة زفتي القابعة على فرع دمياط، الأمر الذي اثار ذعر الأهالي.

وقد تحدث أحد الأهالي في مصر لوكالات مصرية قائلا: “بلغ طول التمساح من 2 إلى 3 أمتار، وبعد أن خرج لثوان على الطريق، عاد مجددًا إلى المياه”، لكن بعد تمشيط المكان لم يتم العثور سوى على آثاره وهو يزحف.

ظهور تماسيح النيل الأكثر عدوانية للأهالي.. السودان تحذر وحكومة مصر توضح
ظهور تماسيح النيل الأكثر عدوانية للأهالي.. السودان تحذر وحكومة مصر توضح

السلطات المصرية توضح

صرح  وكيل وزارة الري بمحافظة الغربية، المهندس عادل عبد القادر، لوسائل الإعلام بالقول أنّ الخبر منفي تماماً ولا وجود لأي تماسيح بمركز زفتى.

وقال عبد القادر، إن كل ما تم تداوله بين المواطنين خو مجرد إشاعات “لا أساس لها من الصحة”، موجها تساؤلا: “كيف يعيش التمساح في ارتفاع مياه يصل إلى متر ونصف فقط؟”.
القهوة

وبدوره، اعتبر رئيس قسم الموارد المائية بكلية الدراسات الأفريقية الدكتور عباس شراقي، أم ظهور هذه التماسيح مرتبط “ببحيرة السد الإثيوبي والفيضانات، حيث أن هذه البحيرة موجودة من العام الماضي أمام السد ويبلغ طولها أكثر من 100 كيلومتر بعرض متوسط حوالي 10 كيلومتر بها حاليا حوالي 9 مليار متر مكعب مياه”.
واعتبر الدكتور المصري أنه بالتزامن مع “الفيضانات تذهب كميات المياه إلى جسم السد، فلا يوجد به إلا ممر ضيق وهو الممر الأوسط وعرضه 250 متر، فيمر جزء من المياه عبره وباقي مياه الفيضانات تمر من فوق السد” متوقعا أن تحتوي بحيرة السد على التماسيح التي تندفع مع المياه من أعلى السد بسبب قوة الفيضانات.
بحيرة السد العالي مليئة بالتماسيح لكن لا تستطيع الخروج

وختم الوكيل حديثه بالقول حول هذه الأحداث “بحيرة السد العالي بها تماسيح وتماسيح ضخمة وبأعداد كبيرة، لكنها لا تظهر، لأن المياه التي تمر بها تمر من خلال فتحات وتوربين، ومن ثم فإن التماسيح لو مرت منها ستفرمها توربينات السد، وبالتالي لا يمكن أن تمر تماسيح حية من هذه التوربيانت “مراوح ضخ للماء كبيرة الحجم”، على عكس السد الإثيوبي الذى لا يوجد بها توربينات حتى الآن”.

ظهور تماسيح النيل الأكثر عدوانية للأهالي.. السودان تحذر وحكومة مصر توضح
ظهور تماسيح النيل الأكثر عدوانية للأهالي.. السودان تحذر وحكومة مصر توضح


تابع المزيد:

)) أول دولة عربية تتخذ إجراءً هاماً بخصوص كورونا لفئة الأطفال حتى عمر السنتين 

)) انزلاق سيارة تجاه طريق عام منحدر.. شاب سعودي ينقذ عائلة من مصير مأساوي باللحظات الأخيرة -فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى