مجرمون

أنهى حياة والدته وتجول حاملاً رأسها في شوارع مدينته..حدث في المغرب – فيديو

هزت مدينة الدار البيضاء في المغرب العربي، أمس الأربعاء، جريمة مروعة؛ حيث أنهى شاب حياة والدته وتجول برأسها في أزقة الحي الأتاسي بمنطقته التي يسكن بها.

جريمة هزت المغرب

ووفقاً لمواقع إعلامية بالمغرب، فإنّ الجاني يعاني من اضطربات نفسية خطيرة، وأمضى عقوبة السجن 10 سنوات على ذمة جريمة إرهابية، وكان يتوعد والدته بين الفينة والأخرى ويهددها بالتصفية الجسدية دون أن يتوقع المحيطين به تنفيذ تهديده.

واستنكر جيران وعائلة الأم الطريقة التي نفذ بها الابن جريمته، واهتدى المارة إلى مكان الرأس المقطوعة بمنطقة خلاء، وأبلغت الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات ضد الشاب المتهم، وخضوعه للتحقيقات

وقال شقيق المتهم، لصحيفة «اليوم 24» المغربية، إن أخيه قضى عقوبة السجن ظلمًا، وفقًا لتعبيره؛ إذ دخله وهو يبلغ 17 سنة، وخرج منه وهو لا يتجاوز الـ27، ومنذ ذلك الحين، بدأت تظهر عليه علامات إصابته باضطرابات نفسية.

وأمام هذا الوضع هرولت الأسرة مسرعة إلى مستشفى الأمراض النفسية والعقلية، بالإضافة إلى طلب النجدة من طرف السلطات المحلية والأمنية في حي أناسي، لكن دون جدوى؛ فالأبواب ظلت موصدة أمام الأسرة التي تتحدر من طبقة اجتماعية لاتمتلك مالاً.

وحكى جار الضحية، أنه سمع صراخ الشاب المتهم قبل ساعات الفجر، موضحًا أنه تناهى إلى سماعه سب وشتم من طرف المتهم لوالدته، التي غالبًا ما كانت نائمة، مرجحا أن المشتبه فيه ذبح والدته وهي نائمة

وأخيارً فإنّه ووفقاً لما نشرت إحدى الصحف المحلية فإنّ صديق الشاب المتهم،صدم من هول الحادثة مضيفاً أنه لطيف ولا يتحدث مع أي شخص سوى معه، مبيناً أنّه قضى في السجن 10 سنوات نافذة في زنزانة واحدة، مع محاولته البحث عن عمل كثيراً لكنه لم يجد.

 


تابع المزيد:

))بالفيديو|| عواصف مخيفة في الصين تسببت قوتها الشديدة بتطاير بعضاً من أجزاء مبنى ضخم

)) بالفيديو||حدث نادر.. فتح جسم كائن فضائي في مقر أبحاث في مدينة روزويل الأمريكية عام 1947

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى