شاهد بالفيديو

بالفيديو|| مراسم نقل المركب الشمسية للفرعون المصري خوفو إلى المتحف المصري الكبير

شاركت وزارة الآثار المصرية، مساء أمس السبت، عملية نقل المركب الشمسية للفرعون المصري خوفو، العائدة إلى نحو 4600 عام والتي لا تزال في وضعها الأصلي، حيث وصلت إلى المتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه قريبا قرب أهرامات الجيزة.

نقل المركب الشمسية للفرعون المصري خوفو

وأوضحت وزارة الآثار بمصر في بيان أصدرته أن المتحف المصري الكبير استقبل، السبت، “المركب الشمسية للفرعون المصري خوفو” تم اكتشافها سنة 1954، عند الضلع الجنوبي للهرم الأكبر المعروف أيضا باسم هرم خوفو، وهو أكبر الأهرامات الثلاثة في الجيزة ويضم قبر خوفو.نقل المركب الشمسية للفرعون المصري خوفو

وكانت المراكب الشمسية مدفونة داخل حفر بجوار المدافن الملكية، حيث كان يُفترض بها بحسب المعتقدات الفرعونية أن تنقل المتوفين إلى الحياة الآخرة.

وجاء في بيان الوزارة أيضا: “أن مركب خوفو البالغ طولها 42 مترا ووزنها 20 طنا هي “أكبر وأقدم وأهم أثر عضوي مصنوع من الخشب في التاريخ الإنساني”.

نقل المركب الشمسية للفرعون المصري خوفو
نقل المركب الشمسية للفرعون المصري خوفو

وأوضحت الصحف الرسمية أن عملية النقل حصلت عبر مركبة خاصة يتم التحكم فيها عن بعد مستوردة من بلجيكا، وقد بدأت مساء الجمعة، واستغرقت عشر ساعات.

وأوضح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، اللواء عاطف مفتاح، أن عملية نقل مركب خوفو الأولى هي “من أهم المشروعات الهندسية الأثرية المعقدة والفريدة”.

وقال في تصريحات أوردها بيان وزارة الآثار المصرية إن العملية تمت “بدقة شديدة مع ضمان كافة سبل الحماية للمركب”.

والجدير بالذكر فقد اهتمت السلطات بالمكان الجديد لمقتنيات الملوك والفراعنة وهو “المتحم المصري الكبير” الواقع على هضبة الجيزة والمشرفة على الإهرمات التي تعتبر من أروع المناطق الأثرية عبر التاريخ وبجميع الدول في العالم.


تابع المزيد:

))المتحف المصري الكبير يستقبل مركب الملك خوفو الأولى، وذلك بعد 48 ساعة من بدء عملية نقلها من مكان عرضها بمنطقة آثار الهرم إلى المتحف

)) وزارة الآثار المصرية: هكذا كان الفراعنة يحجون ويذبحون الأضاحي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى