منوعات

“قلعة ألموت” وتعرف بقلعة النسر أكثر القلاع مناعة في التاريخ.. قطنها حسن الصباح.. ودمرها هولاكو (فيديو وصور)

 

تعتبر قلعة ألموت من أشهر القلاع وأكثرها مناعة في التاريخ وتقع هذه القلعة والتي هي عبارة عن حصن جبلي في جنوب محافظة قزوين بالقرب من إقليم رودبار في إيران وعلى بعد حوالي 100 كم عن العاصمة طهران. وقد أخذت القلعة صيتا واسعا عندما استوطنتها الطائفة الإسماعيلية بقيادة أميرها الشهير قائد فرقة الحشاشين حسن الصباح.

قلعة ألموت  القلعة التي استوطنها حسن الصباح ودمرها هولاكو

قلعة ألـَمَوت ويتألف اسمها من كلمتي؛ “آل” و”مَوت” اللتين تعنيان في اللغة البهلوية القديمة: عش النسر وتعني بالفارسية عش العُقاب. بنيت القلعة في عام 840م على ارتفاع 2100م. وقد صممت القلعة على منحدر لا يحتوي إلا على طريق واحد يصل إليها وهو طريق شديد الخطورة بسبب شدة انحداره وصعوبة تسلق صخوره لذلك فإن أي غزو محتمل للقلعة سيكون احتمال نجاحه شبه معدوم.

من بنى القلعة؟

لم يعرف أبدا باني القلعة ولكن بعض المصادر تشتبه في أن أحد ملوك الديلم القدماء هو من قام ببنائها وأسماها (ألوه أموت) ومعناها بالعربية عش النسر.

وفي عام 860 قام حاكم علوي بتجديد القلعة وإدخال بعد التعديلات على هيكلها ودفاعاتها. وبقيت القلعة في أيديهم حتى استطاعت طائفة من الإسماعيلية دخولها وكان يطلق على تلك الطائفة اسم (الحشاشين). وفي عام 1090 طرد حاكم القلعة و قال البعض أن هذا الحاكم لم يطرد منها إنما اشتراها أمير الحشاشين حسن الصباح منه ب 3000 دينار ذهبي.

"قلعة ألموت" وتعرف بقلعة النسر أكثر القلاع مناعة في التاريخ.. قطنها حسن الصباح.. ودمرها هولاكو
“قلعة ألموت” وتعرف بقلعة النسر أكثر القلاع مناعة في التاريخ.. قطنها حسن الصباح.. ودمرها هولاكو

ما سبب شهرتها الواسعة في ذلك الوقت؟

اكتسبت القلعة شهرتها الواسعة آنذاك بفضل الأمير حسن الصباح قائد فرقة الحشاشين والذي أثار الرعب في قلوب عموم الناس في البلاد كلها من عرب وفارسيين بسبب شهرة فرقته المهووسة بالقتل والتي كانت تغتال كبار رؤوس الدولة وتقيم التحالفات مع جميع القوى في المناطق المجاورة كالمغول والصليبين وتعمل على تأليبهم على دولة السلاجقة التي كانت تحكم البلاد في تلك الفترة.

كما أنهم وسعوا من مناطق نفوذهم بسبب الازدياد الكبير في أعدادهم والذين كانوا على دراية كبيرة في فنون القتال والتخفي ليستولوا على مناطق عدة في قزوين والري وأصفهان وغيرها من المناطق الكثير.

وكانت طائفة الحشاشين تعرف بظلمها وبطشها وجبروتها الأمر الذي أجبر الناس على طلب الخلاص منهم على يد ألد أعداء البلاد في تلك الفترة ألا وهم المغول.

"قلعة ألموت" وتعرف بقلعة النسر أكثر القلاع مناعة في التاريخ.. قطنها حسن الصباح صورة تخيلية للحشاشين
“قلعة ألموت” وتعرف بقلعة النسر أكثر القلاع مناعة في التاريخ.. قطنها حسن الصباح صورة تخيلية للحشاشين

وفعلا لبى المغول النداء ليقوم هولاكو بنفسه بشن حملة كبيرة لقتالهم ومحاولة الاستيلاء على القلعة، فكان له ما أراد ويحكى أن هولاكو كان قد بطش بهم وقتل منهم أعدادا كبيرة جدا ومن ثم دمر القلعة.

الجدير بالذكر أنه وفي عام 2004م كانت قد تعرضت القلعة لزلزال عنيف دمر ما تبقى من جدرانها الآيلة للسقوط مسبقا.


تابع المزيد

بعد إيقاف رواتبهم.. أنباء عن تقديم اليونيسف مبادرة لمساعدة 12 ألف معلم سوري في تركيا

“بحجة طرد الأرواح الشريرة” طبيب مصري يستعين بجنية ويكاد يودي بحياة زوجته

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى