منوعات

أكبر معمرة ورافعة أثقال بالعالم تكشف سرّها لوسائل الإعلام.. دخلت موسوعة غينيس – فيديو

كشفت أكبر معمرة ورافعة أثقال بالعالم  سرها لوسائل الإعلام، والأسباب التي أوصلتها لهذا، والتي أشعلت مواقع التواصل بعدما دخلت موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية بلقب أكبر رافعة أثقال تنافسية في العالم.

سر أكبر معمرة ورافعة أثقال بالعالم

تناقلت وسائل الإعلام خلال الأيام القليلة الماضية الحديث عن سيدة معمرة تدعى، إديث مورواي ترينا، بعد احتفالها الأحد الماضي بعيد ميلادها الـ100 والتي ماتزال بقوتها وصلابتها.

وفي سبتمبر/ أيلول 2019، حطمت إديث الرقم القياسي لأكبر رافعة أثقال بحملها ما يزيد عن 150 رطلا وهي في عمر 98 عاما، وتم تسجيل إنجازها الملهم في الإصدار الـ 2022 من كتاب “غينيس للأرقام القياسية”، الذي سيصدر الشهر المقبل، وفقا لصحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية.

 أكبر معمرة ورافعة أثقال بالعالم تكشف سرّها لوسائل الإعلام.. دخلت موسوعة غينيس - فيديو
أكبر معمرة ورافعة أثقال بالعالم تكشف سرّها لوسائل الإعلام.. دخلت موسوعة غينيس – فيديو

إديث مورواي ترينا وتمكنها من الوصول للقمة

وإديث مورواي ترينا مولودة في حـي برونكس بمدينة نيويورك الأمـريكية، لأم أيرلندية وأب من لاتفيا.
وقالت موسوعة “غينيس” في بيان عنها: “مع رفعها الأثقال لأعـلى من 40 إلى 150 رطلا، تحطم إديث دائرة رفع الأثقال التنافسية، وتـبهر المشاهدين والقضاة على حد سـواء برفعاتها الرشيقة”.

وتوقفت إديث مورواي تـرينا عن رفع الأثقال بسبب وباء فيروس “كورونا” التاجي، إلا أنها عادت الآن إلى صالة الألعاب الرياضيـة 3 مرات في الأسبوع مع مدربها، وتستعد لـخوض مسابقة أخـرى في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبـل.

كشف السر

وعن سبب قدرتها على حمل تلك الأثقال، أكـدت إديث أنها “مزعجة بعض الشـيء” عندما يخبرها أحد أنها لا تستطيع فعل شيء، إذ أنها تظل مصرة حتى تثـبت عكس ذلك، فضلا عن تمتعـها بليونة لكونها مدربة رقص سابقة.

وبدأت إديث مورواي ترينا في رفع الأثقال عندما كانـت في عمر 91 عاما، وقالت إنـه في اليوم الأول ذهبت إلى صالة الألعاب الرياضية على مضض مع صديقتـها، لكن عندما رأت كل هؤلاء الـسيدات الأخريات وهن يرفعن الأثقال بدا الأمر ممتعا بالنسبة لها، والتقطـت بعض الأثقال، وكان عليها أن تثـبت لنفسها أنها تستطيع تحقيق هذا.

وأخيراً فقد مشفت السيدة المعمرة ذات القدرات التي وصفت بالخارقة أنّ سرها وراء طول عمرها، فأكدت إديث أنه الضحك وإضحاك من حولها، فضلا عن أنها تتمتع بجينات جيدة، إذ أن أحد أجدادها وصل إلى نادي المعمرين، وعاش حتى سن 102 عاما.

 


تابع المزيد:

))الإعلام البريطاني يحتفي بــ لاجئة سورية بعد تحقيقها إنجاز كبير واقتحامها أعرق الجامعات الإنكليزية

)) بالفيديو|| ظاهرة غريبة ومرعبة.. نفوق مئات الأغنام في جورجيا بظروف غامضة والعلماء تضع نظريات للأسباب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى