منوعات

بالفيديو|| في مصر.. شاب يبتكر “ربوبوت” يمكنه استخراج الماء من الهواء

ابتكر مهندس مصري يدعى محمود الكومي “روبوت” يمكنه استخراج الماء من الهواء وحصل على براءة اختراع من سلطة بلاده به..

روبوت مصري يمكنه استخراج الماء من الهواء

وقال إن الروبوت يتماشى مع خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030، إذ يربط مجال الذكاء الاصـطناعي بمجال الفضاء وتكنولوجيا توليد المياه، ويعد هو أول روبـوت يولد مياه على سطح الكوكب الأحمر “المريخ”.

وأضاف الكومي، خلال لقاء ببرنامج “صباح الخير يا مـصر”، المذاع على شاشة القناة الأولى والفـضائية المصرية، أن الظروف على المريخ أصعب كثيرا بالمقـارنة مع كوكب الأرض ، فيحتاج الجهاز عـلى الأرض 15% من الرطوبة فقط لتشغيله، بينما يحتاج في المريخ إلى نسبة أكبر.

ولفت المخترع الشاب بحديثه إلى أن الروبوت يستطيـع تكثيف الرطوبة على سطح المريخ، وجـرى تجربته في نفس الظروف التي على المريخ سواء بالنسبة لـدرجة الحرارة أو الرطوبة، لافتا إلى أن وزيـرة البيئة وفرت له معملا لتحليل المياه، وهي تبنت الموضوع ورأت أنـه مشروع واعد، موجها الشكـر لها.

وأشار الكومي أن الروبوت يستطيع استكشاف المـناطق في الفضاء التي يكون بها أعـلى رطوبة لوضع محطة لتوليد المياه، موضحا أن توجه الدولة للذكاء الاصـطناعي والتكنولوجيا كان بالنسبة له الحـافز لتصنيع مثل هذا المشروع في مصـر.

ولفت أن هذا الاختـراع على الأرض، يفك شفـرة الحضارة المصرية، إذ أن المصري مرتبـط بمصادر المياه العادية منذ فجر التاريخ، وبالتـالي تكاثفت الكتـلة السكانية على ضفاف النيل، ولم يتـم استغلال الصحراء، والاختراع الجديد من شأنه خلـق مدن في الصـحراء.

ونوه أن تحلية مياه البحر مُكلفة للغاية وأكثر من تكلفة المياه العادية، إذ أن تكلفة لتر المياه العادية 20 سنتا بينما تكلفة لتر المياه في الجهاز 1.5 سنت فقط.

وختم المخترع حديثه بالقول إنّ هذا الابتكار سكون ذا فائدة عميقة ولاسيما بالصحرائ وبالأماكن الأكثر فققرا بالماء فهذا الروبوت الذي يمكنه استخراج الماء من الهواء يعمل بالعديد من مصادر الطاقة كالطاقة الشمسية ويمكن عمل نوعيات يمكنها استخراج الماء من الهواء بكميات وافقية وكبيرة بقدر الحاجة.

 


تابع المزيد:

))ثغرات عالية الخطورة في متصفح غوغل كروم الشهير.. عليك معرفتها والحذر منها

)) تعليق الأمير هاري عن مسلسل كرتوني يسخر منه ومن العائلة المالكة البريطانية – فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى