عالم الحيوانات

حوت أحدب ضخم يلهو مع ركاب سفينة سياحية ويثير دهشتهم.. حجمه أكبر من حجم السفينة -فيديو

تعرض ركاب سفينة للدهشة بعدما شاهدوا حوت أحدب ضخم ظهر من قاع المحيط إلى سطح المياه مقتربا من حافة السفينة بشكل كبير وكأنه يداعبهم.

حوت أحدب ضخم يداعب ركاب سفينة.

صور فريق رحلة بحرية في أستراليا مشهدا مذهلا للحظات اقتراب حوت أحدب عملاق من سفينتهم خلال إبحاريهم عبر المياه الإقليمية لأستراليا.

ونشرت الصفحة الرسمية لدائرة السياحة الأسترالية على “إنستغرام” مشاهد فيديو وثقها المواطنون للحظات مدهشة جدا وصفت بـ”اللقاء الودي” حيث ظهر الحوت على سطح المياه واقترب بشكل كبير من السفينة.

وبحسب موقع “هيندوستان تايم” الذي نشر خبرا عن الحداثة، فقد ظهر الحوت وكأنه ينظر من أسفل المياه إلى ركاب السفينة وهو يراقب تحركاتهم وانفعالاتهم أثناء رؤيته بهذا الشكل المذهل والضخم.

ورجح العديد من متابعي رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنّ الحوت كان يداعبهم فهو ودود مع البشر ولايرغب في أذيتهم.

الحوت الأحدب

ويطلق عليـه أيضا الحوت السنامي هو حوت باليـني ينتمي إلى فصيلة الحيتـانيات القافزة، قصير الجسم، كبير الرأس، زعنفـته الظهرية صغيرة نسبيا، فلقتـا ذنبه مروحيـتان.

لونه شديد الـسواد، يتراوح من 12 إلى 16 مترًا، كـثيرا ما تلد الأنثى اثنين في بطن واحـدة. يصل طوله عند النضج إلى 51 قـدماً، ويصل طول زعنفته إلى ما يعـادل ثلث أو ربع الطول الإجمالي للجسـم كله، ويزن نحو 36 000 كجم.

وعلى جلد الـرأس شعر، وعدد من الطفيليات، ويوجـد داخل الفم صحون من عظام حوتية يصـل عددها إلى 270 ـ 400 صـحناً على كل من جانبي الفم، كما يشـتهر الحوت الأحدب بقدرة الذكر على إصـدار أصوات مميزة ومتنوعـة.

يبلغ معدل طـوله بين 13 متر و10 أمتار، ويزن نحـو 26 500 كلغ، وهو رمادي أسود من جهة الظهـر، داكن من الجهة السـفلية للجسم، وزعانفه بيضاء جزئياً، وعلـى جسمه يوجد حوالي 24 أخدوداً بطنياً، وزعانـف صدرية ضخمة يبلـغ طولها 4 أمتار تقريباً.

حوت أحدب ضخم يلهو مع ركاب سفينة سياحية ويثير دهشتهم.. حجمه أكبر من حجم السفينة -فيديو
حوت أحدب ضخم يلهو مع ركاب سفينة سياحية ويثير دهشتهم.. حجمه أكبر من حجم السفينة -فيديو


تابع المزيد:

))علماء أمريكيون يكشفون ثروة في أفغانستان تقدر بـ3 تريليون دولار.. معدن أغلى من الذهب

)) بالفيديو|| طائرا نورس يضحكان على ثالث سقط من على حائط أثناء نقره الحبوب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى