أخبار العالم

تعرف إلى قصة الطبيب الأفغاني الذي سقط من الطائرة ووالده يكشف سر إصراره على الفرار

نشرت وسائل الإعلام الأفغانية عن قصة الطبيب الأفغاني وهو أحد الأشخاص الثلاثة الذين علقوا بالطائرة التي حلقت من “مطار حامد كرزاي الدولي” في العاصمة كابل، ليسقطوا بشكل مروع ويلقوا حتفهم موضحة أنّه طبيب أسنان اسمه “محمد فيدا” وعمره 22 سنة.

قصة الطبيب الأفغاني الذي سقط من الطائرة

نقلت وسائل الإعلام عن والد الطبيب المسكين، أن ابنه محمد غادر المنزل صباح اليوم الثاني من وصول طالبان إلى كابل، فاعتقد أفراد عائلته أنه توجه إلى عمله كالمعتاد.

وأشار والده إلى مفاجأته قائلاً “لم يعد يظهر، إلى أن رن جرس هاتفي في الواحدة والنصف بعد الظهر تقريبا، واذا برجل يقولي لي إن شخصا سقط من طائرة، ورقمك وجدناه بجيبه”.

الإصرار على الفرار والسفر

وأشار إلى،أن ابنه أمضى سنوات يدرس بجدية فائقة في المدرسة، وبعدها في الجامعة التي تخرج منها، قبل أن يحصل على وظيفة في مستشفى خاص “ثم تزوج منذ عام، لكنه بالغ بأنفاق الكثير على زفافه، فتورط بديون وأصبح دائم الاكتئاب.

وأوضحه بحديثه: “كان يبحث عن طريقة للسفر إلى الخارج، ليعمل ويقوم بتسديدها، ثم وجد الفرصة حين علم بعد وصول طالبان أن الأميركيين ينقلون الأفغان من كابل إلى الولايات المتحدة بالطائرات”.

تعرف إلى قصة الطبيب الأفغاني الذي سقط من الطائرة و أبوه يكشف سر إصراره على الفرار
تعرف إلى قصة الطبيب الأفغاني الذي سقط من الطائرة و أبوه يكشف سر إصراره على الفرار


تابع المزيد:

))مخاوف على مستقبل نساء أفغانستان بعد سيطرة طالبان.. ودموع فتاة أفغانية تثير مشاعر رواد مواقع التواصل (فيديو)

)) بالفيديو|| مشهد مأساوي.. لحظة سقوط شخصين من طائرة أثناء إقلاعها من مطار كابول.. تعلقا بعجلاتها

)) هكذا بدت الحياة في أفغانستان خلال الساعات الأخيرة..ناشط من أصل سعودي يصور بإحدى الشوارع ويلتقي الناس – فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى