ترينديات

بالفيديو|| القبض على شاب أردني قام بتشغيل فيديو لا أخلاقي في سيارته “البريوس طبربور” وأصبح قضية رأي عام

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن مقاطع مصورة وصوراً تظهر أحد الشبان يقوم بعرض فيديو غير أخلاقي داخل سيارته  من نوع البريوس طبربور مطالبين بمعاقبته بشدة.

قضية البريوس طبربور

نشرت وسائل الإعلام عن ناشطين أن “البريوس طبربور” أصبحت قضية رأي عام تحمل اسم السيارة مطلقين عليها اسم فضيحة أو فاضح وغيرها مطالبين بمحاسبة من يقف وراء انتشار ما أسموه الرزيلة في المملكة الأردنية الهاشمية.
وأخذت العديد من المواقع الإخبارية بتداول الحادثة مع انتشار واسع لهاشتاغ “قضية البريوس طبربور” في وسائل التواصل.
بالفيديو|| القبض على شاب أردني يقوم بتشغيل فيديو لا أخلاقي في سيارته "البريوس طبربور" ويصبح قضية رأي عام
بالفيديو|| القبض على شاب أردني يقوم بتشغيل فيديو لا أخلاقي في سيارته “البريوس طبربور” ويصبح قضية رأي عام
تحرك السلطات في الأردن
أصدر محافظ العقبة السيد محمد الرفايعة، الأحد، توقيف سائق تاكسي، عرض مقطع غير أخلاقي (إباحي) داخل مركبته العمومية.
وتداول أردنيون عبر موقع التراسل الفوري “واتساب” مقطع فيديو يوثق لحظة تشغيل سائق التاكسي مقطع الفيديو داخل مركبته، في مدينة العقبة.
وأوضح الرفايعة أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على سائق التاكسي، بعد عرض المقطع المخل بالآداب العامة، مشيرا إلى أنه تم إيداعه لدى الجهات المختصة لاتخاذ المقتضى القانوني بحقه.

وتابع آخر “السكوت عنه عبارة عن منحِه فرصة تانية عشان يقدم على هيك فعل”.. وجاء في تغريدة أخرى “لوين رح نوصل؟ شو هالتصرفات الجنسية اللاأخلاقية.. الواحد صار يخاف يطلع بناتوا على الشارع”.

الجهات الأمنية بدورها أكدت أنه تم القبض على الشاب وتحويله للتحقيق من اجل إتخاذ الإجراء المناسب ضده بسبب هذه الفضيحة.

والجدير بالذكر فقد نشرت الوكالة الوطنية الأردنية ىعتدارا للمواطنين بأنها غير قادرة على نشر المقطع المصور لما يحتوي على مشاهد خادشة للحياء ومخالفة للسياسة التحريرية، وتكتفي بنشر تفاصيل الحادث فقط  والإجراءات المتبعة بحق السائق.

 


تابع المزيد:

))بالفيديو || صفعة وسط إسطنبول تطيح برئيس حزب الجيد المعادي للسوريين والسلطات تعتقل المنفذ

)) شابة تركية توثق نهايتها بجوالها.. صعدت أعلى منزل لتصوير مقطع عبر تطبيق تيك توك فحدثت المأساة -فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى