أخبار العالم

بالفيديو|| عراك وشغب وفوضى عارمة تسود جلسة البرلمان الأرميني

بعد النزاع الطويل العام الماضي مع أذربيجان اضطر رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان لتوقيع معاهدة سلام معها كان فحواها تنازل أرمينيا عن مساحات واسعة من الأراضي كانت تسيطر عليها منذ عدة عقود مما أثار سخط المعارضة وتسبب بمشاحنات عنيفة داخل قبة المجلس البرلماني في آخر جلسة له لتصل في النهاية لعراك بالأيدي بين أنصار باشينيان والمعارضة حيث حمل كلا الطرفين بعضهما مسؤولية ما حدث في قره باغ.

عراك وشغب وفوضى عارمة داخل قبة المجلس البرلماني الأرميني

شهدت قاعة البرلمان الأرميني عراكا جماعيا بين نواب من الحزب الحاكم وآخرين من المعارضة وكان سببه الانقسام الشديد بين الطرفين بعد النزاع الأخير العام المنصرم مع أذربيجان في إقليم ناغورني قره باغ.

هذا وقد واجه رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان انتقادات عنيفة داخل الجلسة وذلك عقب توقيعه على معاهدة سلام مع أذربيجان تنازلت فيها أرمينيا عن مساحات شاسعة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها منذ عدة عقود.

هذا ولم يستطع البرلمان المنتخب حديثا من إيجاد أرضية تفاهم مشتركة تخفف من حالة الإنقسام، حيث استمر أنصار باشينيان والمعارضة بتحميل بعضهم البعض مسؤولية ما جرى في قره باغ.

ليقوم نائب من المعارضة يوم أمس برمي زجاجة مياه على متحدث من حزب العقد المدني الذي ينتمي إليه باشينيان.

ليتسبب تصرفه هذا بشجار عنيف أجبر رئيس مجلس البرلمان على استدعاء الأمن وإزالة كل زجاجات المياه وعلب معقمات الأيدي الموجودة داخل القاعة.

لتعود الجلسة إلى عملها الطبيعي قبل ان يقع شجار آخر بسبب مقاطعة أحد نواب المعارضة وهو يلقي كلمته، ليقوم بعدها نائب عن حزب باشينيان بركل النائب المعارض، ما أدى لنشوب عراك جماعي بين النواب داخل قاعة البرلمان.

بالفيديو|| عراك وشغب وفوضى عارمة تسود جلسة البرلمان الأرميني
بالفيديو|| عراك وشغب وفوضى عارمة تسود جلسة البرلمان الأرميني

لتتدخل قوى الأمن المتواجدة خارج أبواب القاعة وتقوم بطرد العديد من النواب من كلا الطرفين، ليدخل على إثر هذا العراك أحد النواب المستشفى بعد إصابة في عينه.

الجدير بالذكر أنه وقبل يوم واحد من انعقاد هذه الجلسة تعرضت نائبة من المعارضة للطرد من قاعة المجلس بعد وصفها مؤيدي حزب باشينيان بـ “أنصار المستسلم”.


تابع المزيد

انجاز مصري مذهل.. اكتشاف حوت برمائي عاش قبل 43 مليون سنة

تركيا تبدأ سحب قواتها من أفغانستان وأردوغان يضع “آلية تعامل” جديدة مع طالبان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى