منوعات

آخر تطورات عمليه إنهاء حياة “حسناء بغداد” ومفاجأة غير متوقعة عن هوية الفاعل

أعلنت مديرية مكافحة إجرام بغداد، ظهيرة اليوم عن إلقاء القبض على قاتل نورزان الشمري الملقبة بـ “حسناء بغداد” كما استطاعت المديرية أيضا تحديد هويات الشخصين الآخرين  الذين اشتركا معه دون العثور عليهما.والمفاجأة كانت في هوية الفاعل والتي شكلت صدمة كبيرة لكل من سمع الخبر أو تفاعل معه في وقت سابق.

آخر تطورات عمليه إنهاء حياة “حسناء بغداد” ومفاجأة صادمة وغير متوقعة عن هوية الفاعل

ألقت القوات الأمنية العراقيسة اليوم القبض على قاتل نورزان الشمري والمعروفة باسم “حسناء بغداد”.

هذا وقد تلقت نورزان الشمري، الأسبوع الماضي، “3 طعنات” من مسلحين كانوا قد هاجموها وهي في طريق عودتها إلى منزلها الموجود بالقرب من مكان عملها حيث كانت الضحية تعمل في محل لبيع الحلويات.

كما أعلنت مديرية مكافحة الإجرام في بغداد في بيان لها : ” خلال وقت قياسي قاتل نورزان في قبضة مكافحة الإجرام”.

ليكشف بعدها مدير دائرة العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن، هوية القاتل، لتكون الصدمة والمفاجأة ثقيلة جدا على جميع من سمع الخبر، فالقاتل كان شقيقها والإثنين الآخرين الذين اشتركا بالجريمة كانا أبناء عمومتها.

وقال معن في بيان: “بعد جهد كبير واستقصاءات عدة ومن خلال فريق مختص وذو احترافية عالية في العمل وبعد أخذ الموافقات القضائية اللازمة، تمكنت مديرية مكافحة إجرام بغداد من إلقاء القبض على قاتل المرحومة “نورزان الشمري” ألا وهو شقيقها، وكان دافع هذه الجريمة المشاكل العائلية بينهما”.

آخر تطورات عمليه إنهاء حياة "حسناء بغداد" ومفاجأة غير متوقعة عن هوية الفاعل – (فيديو وصور)
آخر تطورات عمليه إنهاء حياة “حسناء بغداد” ومفاجأة غير متوقعة عن هوية الفاعل – (فيديو وصور)

وأضاف معن أيضا أن ” المتهم قام بطعنها ليتسبب بوفاتها وذلك بالتعاون مع اثنين من أولاد عمومته، ليفرا من موقع الجريمة دون القبض عليهما لحد هذه اللحظة بالرغم من كشف هويتهما”.

هذا وقد ذكر مصدر مقرب من العائلة، بأن شقيق نورزان كان يعمل منتسبا إلى جهاز مكافحة الإرهاب وأنه قد وقع شجار قبل فترة قصيرة من وفاتها بينه وبينها، بسبب عملها، كما وقع شجار بينه وبين أبناء عمومته أيضا لضغطهم عليه لأجل أن تترك شقيقته عملها، وبالتالي هم من سيتكفلون بمصاريفها ومصاريف أمها أيضا، ولكن هذا لم يحصل لرفض نورزان فكرة ترك عملها نهائيا.

وأضاف المصدر نفسه، بأن تعنت نورزان ورفضها فكرة ترك عملها كان قد تسبب لها بتهديدات بالقتل عدة مرات، ولكنها لم تجد من يقف معها ويساندها، خاصة وأنها فتاة، وصغيرة بالعمر.

آخر تطورات عمليه إنهاء حياة "حسناء بغداد" ومفاجأة غير متوقعة عن هوية الفاعل – (فيديو وصور)
آخر تطورات عمليه إنهاء حياة “حسناء بغداد” ومفاجأة غير متوقعة عن هوية الفاعل – (فيديو وصور)

الجدير بالذكر أنه وفي أقل من 3 ساعات بعد وقوع الجريمة كان وسم باسم ” حق نورزان ضحية التحرش” قد أصبح الترند الأعلى على تويتر في العراق، وكان قد نشر عدة أشخاص ادعوا أنهم أصدقاء مقربين من نورزان بأنها كانت قد صرحت عدة مرات ونشرت على صفحاتها في وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا بأنها قلقة ولا تشعر بالراحة أو الأمان عند ذهابها أو رجوعها من العمل.


تابع المزيد

بالفيديو|| حدث مهيب في الصين.. تفجير حي كامل مكون من 15 ناطحة سحاب دفعة واحدة

النظام السوري يحضر مؤتمر بغداد من خلال وزير خارجية دولة أخرى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى