مجرمون

صدور الحكم النهائي في قضية “مقتل إعلامية تبوك”.. وتطبيق “حد الغيلة”

انتشرت حادثة “مقتل إعلامية تبوك” بشكل واسع في وقت سابق بعد أنّ قام زوج بقتل زوجته بطعنها في عنقها حتى فارقت واليوم أصدرت السلطات في البلاد حكمها وتطبيق “حد الغيلة”.

مقتل إعلامية تبوك وتطبيق حد الغيلة

 قررت المحكمة الجزائية بتبوك، اليوم الثلاثاء، تطبيق حد الغيلة ضد قاتل زوجته في القضية المعروفة إعلامياً بقضية “مقتل إعلامية تبوك”، وذلك بعدما طعنها بسكين في عنقها وذبحها.

ومن جانبه، أوضح المحامي وكيل ورثة المجني عليها، أن الجريمة بشعة والقاتل هو زوج المجني عليها وتأمن على نفسها معه وقتلها بطريقة شنيعة وبوجود أطفالها، وفق صحيفة “المدينة”.

وأشار إلى أنه ثبت بأنه ارتكب هذه الجريمة وهو بكامل أهليته المعتبرة شرعا وبمسئولية جنائية كاملة ويكون الحكم شرعا في مثل هذه الحالة هو القتل حدا وليس قصاصا.

جريمة وإنهاء حياة “مقتل إعلامية تبوك”

نشرت وسائل إعلام محلية بالسعودية أنّه تم تدشين وسم “عزيزة العمراني”، الذي امتلأ بتغريدات حول مقتل الإعلامية عزيزة العمراني على يد زوجها في تبوك، مطالبين بالمحاسبة وذلك في منتصف الماضي في تبوك بالسعودية.

وكان الكثيرون قد شيعوا جثمانها في ذلك الوقت، وعقب ذلك بدأ النشطاء في تداول العديد من التغريدات حول وفاتها حيث لا تزال الجريمة تلقى ردود فعل غاضبة وسط مطالب بوضع تشريعات وقوانين تمنع وقوع جرائم مماثلة ضد النساء.

كما أعلنت وسائل إعلام أن الشرطة ألقت القبض على الزواج القاتل، دون المزيد من التفاصيل حول الدوافع، التي دفعته لارتكاب الجريمة في ذلك الوقت.

معلومات عن الضحية عزيزة العمراني

هي نائبة رئيس التحرير صحيفة “تبوك” الإلكترونية المحلية.

– قتلت في منزلها على يد زوجها غرب المملكة بمدينة “تبوك”.

– لها من الأبناء 6.

– تركت عزيزة طفل رضيع وضعته قبل مقتلها بأيام.

– توصف عزيزة بانها تربوية وإعلامية تلتزم بالأخلاقيات.

– تقول التقارير الإعلامية إن زوجها مدمن مخدرات.

– تعرضت عزيزة العمراني لعنف منزلي قبل مقتلها.

– تلك الجريمة سلطت الأضواء على جرائم العنف المنزلي والأسري في السعودية، وخاصة الذي يؤدي للقتل.

– كتبت صديقتها هناء راشد مؤكدة تلك المعلومات، “لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، قصة مأساوية أخرى نعيش تفاصيلها المؤلمة لمقتل إعلامية تربوية لها سيرة مميزة على يد زوجها المدمن، نأمل ألّا تتكرر هذه القصص وأن يفرض تحليل المخدرات قبل الزواج حماية لبناتنا حتى لا تخدع العوائل بمثل هؤلاء وتتكرر حوادث القتل”.

– بجانب عملها الإعلامي، تعمل عزيزة معلمة اجتماعيات لها خبرة طويلة في التعليم، وعملت في عدد من مدارس منطقة تبوك.

– كانت حريصة على نشر قضايا التعليم في منطقة تبوك، فكانت كمعلمة تدعم نفسها كإعلامية، فأصبحت تربوية في كل المجالات.

– حصلت على خطاب شكر وتقدير من دائرة التعليم بمنطقة تبوك.

– طالب مغردون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بالقصاص لمقتل عزيزة العمراني.

رسالة شكر من أحد منسوبي "مجاهدي تبوك" لقيادته بمناسبة افتتاح المبنى الجديد - صحيفة تبوك الإلكترونية


تابع المزيد:

))قد تكون طوق النجاة.. دراسة حديثة تصدم الجميع وتكشف فوائد الوزن الزائد

)) صحفي أمريكي متخصص في الأرصاد الجوية يصبح حديث وسائل الإعلام..مشاهد خطرة وراتب 10 مليون دولار – فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى