طرائف وغرائب

بالفيديو|| “جزيرة الثعابين”.. أخطر جزر العالم وأكثرها رعبا

 جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي في البرازيل وهي جزيرة تقع على بعد 32 كلم من سواحل ساو باولو، وللوهلة الأولى ولشدة الهدوء فيها يعتقد زوارها بأنها المكان الأنسب للاسترخاء وأخذ إجازة رائعة، ولكن للأسف فإنها تعتبر أخطر الجزر الموجودة في العالم، فهي تحتوي على أكثر من 4000 نوع من  الأفاعي السامة وهي تعتبر من الأنواع الأكثر سمية على سطح كرتنا الأرضية، ولهذا فإن الحكومة البرازيلية لا تسمح لأحد بزيارة الجزيرة إلا بتصريح خاص مع وجود خبير يقود الزائر ويوجهه.

أخطر جزر العالم وأكثرها رعبا “جزيرة الثعابين” في البرازيل

جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي وتشتهر باسم “جزيرة الثعابين أو الأفاعي” وهي إحدى الجزر التي تقه على مسافة 32 كم عن شواطئ ساو باولو، وتعد من الأماكن الفريدة والمميزة حول العالم، فهي أهم وأخطر منطقة طبيعية عرفها العالم.

هذا وتقول دراسات قديمة أجريت على الجزيرة بأنها قد ُفصلت عن باقي مناطق البرازيل بفعل ارتفاع مستوى سطح البحر منذ حوالي 11 ألف عام مضت.

ليتبقى على سطح هذه الجزيرة الثعابين والقليل جدا من الموارد الغذائية المناسبة لها، مع بقاء بعض الأصناف من الطيور والتي كانت تجوب سماء الجزيرة،  لتصبح فيما هذه الطيور المصدر الرئيسي للغذاء بالنسبة للأفاعي.

بالفيديو|| "جزيرة الثعابين".. أخطر جزر العالم وأكثرها رعبا
بالفيديو|| “جزيرة الثعابين”.. أخطر جزر العالم وأكثرها رعبا

وبحسب عدة إحصائيات أجريت من  قبل باحثين وعلماء مختصين بعلم الأحياء  كانوا قد زاروا الجزيرة في أوقات سابقة، فإنها تحتوي على 4000 نوع من الأفاعي السامة على أقل تقدير.

ففي كل متر مربع داخل غاباتها قد نجد من 2 إلى 5 أفاعي، وتعتبر هذه الافاعي من أشد الأنواع سمية على سطح الأرض.

كما يتواجد فيها أيضا أقوى وأندر وأكثر الثعابين سمية، حتى  أن سمه يذيب الجلد بمجرد ملامسته،   ويدعى بـ “ثعبان رأس الرمح الذهبي”.

بالفيديو|| "جزيرة الثعابين".. أخطر جزر العالم وأكثرها رعبا
بالفيديو|| “جزيرة الثعابين”.. أخطر جزر العالم وأكثرها رعبا

هذا وتشير إحصائية في البرازيل بأن 90% من الوفيات الناجمة عن لدغات الأفاعي في البلاد ترجع إلى هذه الجزيرة المرعبة، وخاصة ذلك الثعبان الذهبي الخطير.

الجدير بالذكر أن اسم الجزيرة إيلا دي كيمادا جراندي يعني باللغة العربية “الإزالة والحرق” وذلك لأن أهالي البلاد حاولوا التخلص من الأفاعي بحرق الجزيرة، ولكن جميع المحاولات باءت بالفشل، لذا فإن الحكومة البرازيلية قامت ببناء منارة قريبة منها كإشارة تحذيرية للسفن لأجل عدم الاقتراب من هذه الجزيرة المرعبة والخطيرة.


تابع المزيد

أملا في البحث عن مستقبل أفضل.. أفغان يكسرون أيديهم بهدف اللحاق بآخر عمليات الإجلاء من مطار كابول

استقالة وزير دفاع “الحكومة السورية المؤقتة” سليم إدريس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى