شاهد بالفيديو

بالفيديو|| آخر رسالة وداع لفتاة اليوتيوبر الأفغانية “نجمة صادقي” قبل أن تلقى مصرعها أثناء محاولتها الهروب

نشرت شبكة “سي إن إن ” العالمية مقطع مصور لآخر رسالة لـ “يوتيوب” أفغانية سجلت رسالة وداع بعد نحو أربعة أيام من سيطرة “طالبان” على البلاد. قبل أن تقضي في هجوم كابل منذ أيام وهي الشهير “نجمة صادقي”

السالة الأخيرة لنجمة صادقي “يوتيوبر أفغانستان”

ووفقاً للشبكة العالمية فإن نجمة صادقي (20 عاما) كانت من بين العديد من الشباب الأفغان الذين استخدموا “يوتيوب” لتحقيق عوائد مادية من أجل إعالة أنفسهم وأسرهم.

وتركزت مقاطع صادقي على الطبخ وإبراز جوانب الحياة اليومية في كابل وكانت تظهر بملابس براقة مع عزف موسيقى مبهج في الخلفية، قبل أن تظهر في الفيديو الأخير بملامح مختلفة تشير إلى أنها كانت “محبطة”.

وأوضحت لمن يتابعها عبر قناة “أفغان إنسايدر” وهي منصة محلية لصناع المحتوى حققت أكثر من 24 مليون مشاهدة: “نظرا لعدم السماح لنا بالعمل والخروج من منازلنا كان علينا جميعا تسجيل مقطع فيديو آخر.. ومن خلال هذا الفيديو أقول وداعا لكم جميعا”.

بالفيديو|| آخر رسالة وداع لفتاة اليوتيوبر الأفغانية "نجمة صادقي" قبل أن تلقى مصرعها أثناء محاولتها الهروب
بالفيديو|| آخر رسالة وداع لفتاة اليوتيوبر الأفغانية “نجمة صادقي” قبل أن تلقى مصرعها أثناء محاولتها الهروب

وأبلغت متابعيها أنها خائفة جدا من السير في الشارع، وقالت: “أصبحت الحياة في كابل صعبة للغاية، خاصة بالنسبة لأولئك الذين اعتادوا أن يكونوا أحرارا وسعداء”، مضيفة: “أتمنى أن يكون هذا حلما سيئا. أتمنى أن نستيقظ يوما ما، لكنني أعلم أن هذا غير ممكن وأن الحقيقة أننا انتهينا”.

وبينت لـ “سي إن إن ” أن صادقي كانت في السنة الأخيرة في معهد للصحافة في كابل، وكانت من بين صناع المحتوى الشباب الذين نشأوا وسط الأمان النسبي لعصر ما بعد “طالبان”.

ويشار إلى أنّ صديقتها علّقت حول نهايتها بالقول:

“كنت المعيل الوحيد في عائلتي لأن والدي مات وأخي لم يبلغ من العمر ما يكفي للعمل. الآن أنا عاطلة عن العمل، وخائفة جدا من الخروج وليس لدينا دخل على الإطلاق”.

معربة عن قلقها لأن “الكثير من الناس يعرفون وجهي وهناك شائعات عن مجموعات تلاحق الفتيات العاملات في وسائل الإعلام”.

 


تابع المزيد:

))بالفيديو|| بدم بارد… إمام مسجد تركي ينهي حياة بناته الثلاثة ويقف بجانبهم منتظراً الشرطة لاعتقاله

)) عودة الحديث عن اليوتيوبر المصري شادي سرور الذي أعلن تركه للإسلام وماذا حكم عليه القضاء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى