منوعات

بالفيديو|| مواطن كويتي يستعمل طريقة شيطانية لإدخال طرد فيه مواد ممنوعة من المطار.. لتفاجئه الشرطة بكمين محكم

أعلنت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية، بأن قطاع الأمن الجنائي، ممثلا في الإدارة العامة لمكافحة المواد الممنوعة، تمكن من ضبط مواطن قام بإحضار طرد بداخله حوالي 1.5 كغ من مواد ممنوعة ذات تأثير سلبي ومضر على الدماغ، وذلك من خلال كمين محكم.

مواطن كويتي يحاول إدخال طرد من المواد الممنوعة بحيلة ذكية لتفاجئه الشرطة بكمين محكم 

وردت معلومات للإدارة العامة لمكافحة المواد الممنوعة، تفيد بقدوم طرد من إحدى الدول المجاورة والشقيقية، عبر إحدى شركات الشحن السريعة، وبداخله علب حلويات صغيرة، كان قد خبأ بداخلها كميات كبيرة وموزعة بالتساوي على العلب من مادة ممنوعة، لتبدأ التحريات وجمع المعلومات والاستدلالات، والتي بدورها أكدت من صحة المعلومة الواردة.

لتتم بعدها مخاطبة الإدارة العامة للجمارك، وتزودها برقم بوليصة الشحن وجميع الملومات المتوفرة عن الطرد وذلك لضبطه عند وصوله البلاد.

بدورها قامت الإدارة العامة لمكافحة المواد الممنوعة بتسهيل عملية خروج الطرد من المطار مع مراقبته ومتابعته بشكل مكثف لحين وصوله لمنطقة السكن الخاصة بصاحبه.

حيث تم القبض على المتهم عند استلامه للطرد، وبمواجهة الجاني بتهمة التعامل والإتجار بالمواد الممنوعة، أقر واعترف بجرمه حيث قام بشرائها من إحدى البلدان المجاورة من حوالي شهر تقريبا وقام بشحنها إلى بلده عن طريق إحدى شركات التوصيل وذلك بقصد الإتجار بها داخل البلاد.

وبتفتيش مسكنه تبين أيضا وجود نحو 20 غرام من نفس المادة، بالإضافة لضبط سلاح ناري من نوع “شوتغن”، وعليه تم اقتياده هو والمضبوطات إلى الإدارة العامة لمكافحة الممنوعات وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

كما أشارت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بأن الإدارة العامة لمكافحة المواد الممنوعة مستمرة في حملاتها الأمنية على تجار ومروجي هذه المواد بهدف ضبط كل من تسول له نفسه جلبها للاستعمال الشخصي او حتى الإتجار بها، بهدف حماية المجتمع والحفاظ عليه من هذه الآفة الخطيرة والمدمرة.


تابع المزيد

بالفيديو|| لميس الحديدي تكشف تفاصيل طلاق ياسمين عبد العزيز وتتطرق لآخر تطورات حالتها الصحية

بطلب من الوجهاء.. روسيا تُرجئ عملية تهجير أهالي درعا لوقتٍ آخر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى