منوعات

معلق بلا ملابس بين السماء والأرض..رجل ينقذ نفسه من حريق بطريقة مبتكرة – فيديو

انتشر مقطع مصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه رجل معلق بين السماء والأرض يقوم بالهرب من جريق ضخم يلتهم شقته ولقي المقطع الكثير من الانتشار.

حريق ضخم ورجل عارٍ بين السماء والأرض

يظهر المقطع المصور كيف صعد رجل على حافة المبنى المكون من 4 طوابق في محاولة منه لإنقاذ نفسه من حريق اندلع يوم الخميس الماضي، في شقته في مدينة أنابا بجنوب روسيا.

وحسب وسائل الإعلام فإن رجال الإنقاذ سارعوا إلى مكان الحادث وساعدوه على النزول، كما أخلوا 15 ساكنا من المدخل وأخمدوا حريقا بمساحة 10 أمتار مربعة.


رجل ينهي حياة والده المقعد بطريقة مروعة بمصر

ومن جانب آخر وفي مصر فقد صرح متحدث باسم السطلتا الامنية في البلاد عن تفاصيل الجريمة “المروعة” التي وقعت قبل يومين، في منطقة أوسيم، شمال محافظة الجيزة، حيث ذبح شاب في العقد الثالث من عمره والده المقعد.

وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ لمركز شرطة أوسيم، يفيد بعثور سيدة على جثة شقيقها المقعد والبالغ من العمر 46 عاما، كان يقيم مع نجله الوحيد بعد وفاة زوجته.

وحسبما ذكرت صحيفة “الوطن” المصرية، فإن السيدة اتهمت نجل المتوفى، بقتل والده، لأنه كان يتعدى عليه بالضرب والتعذيب، بسبب معاتبة الضحية للمتهم على إدمانه للمخدرات.

وانتقل فريق من المباحث إلى مكان الواقعة، حيث تبين أن الضحية مصاب بجرح ذبحي في الرقبة، وعلى جسده أثار تعذيب في مختلف أنحاء جسده، وتبين اختفاء نجله، المشتبه فيه بارتكاب الواقعة.

ووفق الصحيفة المصرية، فقد تمكنت قوة من المباحث من ضبط المتهم، وجرى التحفظ عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأنه تخلص من الضحية بسبب معاتبته له على إدمانه للمخدرات.

وأضاف المتهم في اعترافاته بأنه أمسك بزجاجة وذبح والده القعيد، وعاش مع جثته يومين.

والجدير بالذكر فقد تم إلقاء القبض على المتهم وإيداعه السجن أربعة أيام على ذمة التحقيق والحصول على معلومات أوفى حول الجريمة المروعة والأسباب التي أدت إلى فعلها.

معلق بلا ملابس بين السماء والأرض..رجل ينقذ نفسه من حريق بطريقة مبتكرة - فيديو شاب يذبح والده المقعد ويعيش مع جثته يومين
معلق بلا ملابس بين السماء والأرض..رجل ينقذ نفسه من حريق بطريقة مبتكرة – فيديو شاب يذبح والده المقعد ويعيش مع جثته يومين

 


تابع المزيد:

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى