مجرمون

بالفيديو|| طلاب وطالبات تتهاوى من أعلى مسكنهم من شدة الخوف.. ضحايا ومصابين بإطلاق نار بجامعة روسية

جرت عملية إطلاق نار من قبل شاب على جامعة روسية أدت إلى وقوع ضحايا ومصابين وسط خوف شديد من قبل الطلاب والطالبات فيها وانتشار مقاطع مصورة توثق الحادثة المؤسفة.

حادثة مؤسفة في جامعة روسية

شغل وسائل الإعلام الروسية صباح اليوم الاثنين ماجرى من حادثة مؤسفة في إحدى جامعاتها والتي تعتبر جريمة مروعة بحق طلاب الجامعة والأمن العام في البلاد.

وانتشرت العديد من المقاطع المصورة التي تظهر خوف وصراخ الطلاب والطالبات من شدة هول المشهد الذي تعرضوا له.

ويظهر مقطع مصور كيف يرمي الطلاب والطالبات بأنفسهم من أعلى سكن يقيمون به هرباً من مواجهة المجرم الذي يطلق النار على كل مايشاهده.

مطلق النار

ونشر المجرم الذي نفذ الواقعة عبر حسابه في منصات التواصل مبررا سبب فعلته:

“فكرت في الأمر لفترة طويلة ، مرت سنوات وأدركت أن الوقت قد حان لأفعل ما حلمت به”.

بالفيديو|| طلاب وطالبات تتهاوى من أعلى مسكنهم خوفاً.. ضحايا ومصابين بإطلاق نار بجامعة روسية
بالفيديو|| طلاب وطالبات تتهاوى من أعلى مسكنهم خوفاً.. ضحايا ومصابين بإطلاق نار بجامعة روسية

هذه كلمات تيمور بيكمانسوروف ، مطلق النار المزعوم. وصف بالتفصيل كيف ذهب إلى طبيب نفسي واشترى أسلحة واستعد للهجوم.

في البداية أراد مهاجمة المدرسة السابقة ، لكنه غير رأيه في نهاية مارس. يكتب أن المدرسة “كانت غير سارة للغاية لقضاء الدقائق العشر الأخيرة من حياته فيها”.

توثيق الحادثة بالمقاطع

ووفقاً لوسائل الإعلام الروسية فقد أسفرت الحادثة عن وقوع ضحايا ومصابين خلال إطلاق النار في جامعة ولاية بيرم. قفز الطلاب من نوافذ الطابق الثاني لينقذوا أنفسهم.

وأوضح متحدث باسم الجامعة أنّ الحادثة المؤسفة جرت خلال الساعات القليلة الماضية كما وأكد إصابة ومقتل عدد من الطلاب.

وفقًا لتصريحات رسمية، تم القضاء على مطلق النار من جامعة بيرم. وأسفر الهجوم عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 10 آخرين.


تابع المزيد:

))بالفيديو|| لحظات تحبس الأنفاس.. مغامر فرنسي يمشي على الحبل من برج إيفل إلى مسرح شايو وسط باريس

)) شاهد: صغيرة في الهند لها أنفين تتحول لآلهة يقدسها الأهالي

)) بالفيديو|| شاب سعودي يلجأ إلى طريقة مثيرة وذكية لإنقاذ شخص عالق في السيول.. مطاردة بوليسية لسيارة تسلا ذاتية الحركة تقودها امرأة كانت تحت تأثير المواد الممنوعة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى