منوعات

سعودي بخبرة تجاوزت الـ 20 عاماً يقوم بتهجين الأفاعي ليخرج بألوان فريدة ونادرة تثير الدهشة والذهول – فيديو وصور

يبدو أن حب رجل الأعمال السعودي فيصل ملائكة للثعابين غير السامة  قد تطور من اقتناء ثعبان واحد عندما كان في الخامسة من عمره، إلى تهجينها للخروج بألوان فريدة ونادرة لن تراها إلا في منزله فقط.

سعودي يقوم بتهجين الأفاعي للحصول على ألوان فريدة ونادرة

داخل حديقة قصره في جدة وبالقرب من بحرها، خصّص فيصل ملائكة وهو رجل أعمال ثري وأب لثلاثة أطفال، حُجرتين كاملتين كُتب عليهما بالإنجليزية باللون الأخضر “حجرة الثعبان”.

وقال رجل الاعمال  السعودي صاحب الـ 35 عاماً في مقابلةٍ سابقة مع موقع “فرانس بريس”: “ثمة أناس يحبون جمع الأحجار الكريمة أو السيارات الكلاسيكية أو الرسوم. أما أنا فأهوى جمع الفن الحيّ”، ليشير ملائكة  إلى اقتنائه لأكثر من مئة ثعبان داخل منزله من فصيلة الأصلة الشبكية المنتشرة في جنوب شرق آسيا.

سعودي بخبرة تجاوزت الـ 20 عاماً يقوم بتهجين الأفاعي ليخرج بألوان فريدة ونادرة تثير الدهشة والذهول - فيديو وصور
سعودي بخبرة تجاوزت الـ 20 عاماً يقوم بتهجين الأفاعي ليخرج بألوان فريدة ونادرة تثير الدهشة والذهول – فيديو وصور

ولاحظ ملائكة منذ صغره أهمية هذه الفصيلة ومدى إهتمام خبراء الأحياء بها فهي “شعبية في مجال الأزياء إذ تستخدم الشركات العالمية جلودها في صناعة الحقائب والأحذية والأحزمة، لكن من كل ألف ثعبان يصطاده الصيادون ثمة واحد لونه نادر” نتيجة تمتعه بطفرة جينية.

كما أضاف أنّ “الصيادين يبيعون الثعابين ذات اللون المميز لهواة جمعها من أمثالي … وأنا أنتج طفرات جينية نادرة واركب بعضها على بعض لأخرج بأشكال وألوان لا يوجد لها مثيل على وجه الأرض”.

ونوه ملائكة وهو مدير لشركة متخصصة في التمويل بأنه لم يفكر ولو للحظةٍ واحدة في بيع أي ثعبان لشركات الملابس أو الحقائب والأحذية بهدف تحقيق مردود مادي قائلاً “انا أقدّر الحياة لذا أحب الثعابين حيّة وليس في شكل حقائب أو أحذية”، كما أن جميع الجمعيات تنتقد تصرف الصيادين بقتل هذه الحيوانات بهدف التجارة والصناعة.

وفي منزل ملائكة، تعيش الثعابين حياةً هانئة ومريحة داخل صناديق خشبية كبيرة لها واجهات زجاجية ذات فتحات بلاستيكية صغيرة لكنها تسمح أحيانا بخروج ألسنة هذه الزواحف المخيفة.

وتحتوي هذه الصناديق على نشارة خشبية لتسهل على الثعابين الحركة ولتقوم بامتصاص فضلاتهم ذات الرائحة الكريهة،وتمتلك هذه الغرف مكيفات خاصة بهدف توفير أجواء باردة ورطبة مماثلة لبيئة الثعابين الطبيعية.

كما أكد على أن عملية تهجين الثعابين تحتاج إلى معرفة وصبر فهي تستغرق وقتاً طويلاً.

 وأوضح ملائكة الذي درس التمويل في الجامعة الأمريكية في بيروت، بأن عملية تهجين الثعابين ذات الألوان النادرة تحتاج الإنتظار لرؤية نتائجها إلى “ثلاثة أو أربعة أجيال”،فيما يستلزم إنتاج الثعبان الثلاثي الألوان من “10 إلى 12 عاما”

وتسمى هذه الزواحف أيضاً “بالأصلة العاصرة” فهي تقوم بعصر فريستها حتى تختنق، لتقوم بعدها بابتلاعها دفعة واحدة.

وتأكل الثعابين الضخمة التي يقتنيها ملائكة مرة واحدة فقط في الأسبوع، وهي تتغذى على الدجاج والأرانب.

سعودي بخبرة تجاوزت الـ 20 عاماً يقوم بتهجين الأفاعي ليخرج بألوان فريدة ونادرة تثير الدهشة والذهول - فيديو وصور
سعودي بخبرة تجاوزت الـ 20 عاماً يقوم بتهجين الأفاعي ليخرج بألوان فريدة ونادرة تثير الدهشة والذهول – فيديو وصور

وقال إبراهيم الشريف صاحب الـ (32 عاماً) وهو صديق ملائكة ويشاركه أيضا الشغف حول تربية الثعابين، إنّ ملائكة “احضر متخصّصين من الولايات المتحدة ليتعلّم أكثر عن تهجين الثعابين وتركيب الطفرات. الأمر يتطلب معرفة واسعة”، وهو يحتفظ بذكورها في غرفة منفصلة.

كما ويفخر إبراهيم أنّ صديقه “صرف الغالي والنفيس من الوقت والجهد والمال على هذه الهواية”.

واستطاع ملائكة من تهجين ثعبانٍ أبيض ضخم مطعّم باللون الذهبي طوله ستة أمتار ووزنه مئة كيلوغرام وعمره ثماني سنوات يتحرك بصعوبة داخل قفصه، يقول إنه الوحيد على الأرض. 

ولدى ملائكة ثعابين يتراوح ثمنها “بين 200 دولار و20 ألف دولار” للثعبان الواحد، أما عن سعرها مجتمعة فقد تتجاوز الـ 100 ألف دولار.

أما بالنسبة لعائلته قال ملائكة: “لم تمانع عائلتي يوماً رغبتي في اقتناء الثعابين ، ولكنني  لا أسعى لتوريث هذه الهواية الغريبة لأبنائي. 

 

وأشار ملائكة في نهاية حديثه قائلا: “هذه كائنات غامضة و الطبيعي أن يخاف الناس منها”، وأضاف ضاحكا “أنا انسان مختلف أحب الثعابين وخصوصاً أن الكثير منها هنا من إنتاجي”.


تابع المزيد

صيحةٌ جديدة في عالم الحلويات..شركة أجنبية تبدأ بإنتاج حلوى الحشرات

المال لقاء الإنجاب..قرية تمنح 15 ألف دولار لمن ينجب مولوداً

قطع من إطار مكسور تقود إلى السارق المحترف للمتاحف وكشف مصير لوحات عالمية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى