منوعات

مصحة “ويفرلي هيلز” أو مستشفى “الجحيم”.. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502

تعتبر مصحة ويفرلي من أكبر المنشآت الخدمية في زمانها داخل الولايات المتحدة الامريكية، وكان الهدف من إنشائها آنذاك إيواء مرضى السل، هذا الوباء الذي استعصى علاجه، فالطب في تلك الفترة لم يكن قد وجد المضادات الحيوية المناسبة له، لتستخدم المصحة لاحقا كدارٍ لرعاية للمسنين، قبل أن يتم إغلاقها نهائيا نتيجة السمعة السيئة التي لحقت بها، بسبب القيام بتجارب سرية ولاإنسانية داخل أروقتها.

مصحة ويفرلي هيلز لمرضى السل

في مدينة لويزفيل الأمريكية، أقيمت مصحة ضخمة، مكونة من 5 طوابق، من أجل مرضى السل، حيث انتشر هذا المرض المستعصي آنذاك في كل أنحاء العالم، وقضى على أرواح الكثيرين قبل أن يتوصل العلم والأطباء إلى طريقة علاجه.

مصحة ويفرلي هيلز أو مستشفى "الجحيم".. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502 – فيديو وصور
مصحة ويفرلي هيلز أو مستشفى “الجحيم”.. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502

وفي تلك الفترة كانت المصحات تقوم بوضع المرضى في الهواء الطلق حتى تخفف عنهم آلامهم، لذلك فإن أغلب هذه المصحات كانت قد أنشأت في الأرياف، ومنها أشهر المصحات حول العالم مصحة “ويفرلي هيلز”، التي تم تشييدها في عام 1910م، في ريف ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية، وكان هذا البناء الكبير قد تم إنشاؤه على أنقاض مدرسة قديمة بنيت في القرن التاسع عشر.

مصحة ويفرلي هيلز أو مستشفى "الجحيم".. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502 – فيديو وصور
مصحة ويفرلي هيلز أو مستشفى “الجحيم”.. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502

وتم توسيعها لاحقاً عقب عودة عدد كبير من الجنود من الحرب العالمية الأولى وهم يعانون من هذا المرض المزمن، وكانت لمدينة لويزفيل النصيب الكبير من الإصابات، لتواجدها في منطقة تنتشر فيها المستنقعات وتحاصرها من كل جهة، والتي بدورها ساهمت في خلق بيئة مناسبة للمرض، مما أجبر الحكومة على توسعتها، لتستوعب أكثر من 400 مريض.

أحداثٌ مريبة

كانت الأدوات الطبية بدائية في تلك الفترة كما كانت طرق العلاج لهذا المرض المستعصي محدودة وغير مجدية لذلك فإن الممرضين والأطباء كانوا يقومون بوضع أسرة المرضى في الهواء الطلق، لكي تستطيع رئتي المريض أخذ حاجتها من الأكسجين، لكن رغم استفادة البعض، فإن عدداً كبيراص منهم قد توفي.

في بعض الأحيان كان الأطباء يقومون بكسر أضلاع المرضى بهدف السماح للرئة بالتمدد، وبعض المرضى قد تم فتح صدرهم وتُرك مكشوفا بالهواء لأجل نفس الهدف، لتصل الأمور لاحقاً إلى حد تحول المرضى لفئران تجارب بين أيدي الأطباء، وكانوا يتخلصون من الوفيات بسحبها عبر نفق طويل، أسفل المستشفى وينتهي عند التل، ويكدسون أجسادهم فوق بعضها دون أي إحترام أو مراعاة لحرمة الميت، مما سمح للعديد من الروايات المريبة حول هذا النفق بالبزوغ.

مصحة ويفرلي هيلز أو مستشفى "الجحيم".. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502 – فيديو وصور
مصحة ويفرلي هيلز أو مستشفى “الجحيم”.. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502

ومع انحسار المرض خلال فترتيّ الثلاثينات والأربعينات، تم تحويل المصحة إلى دار ضخم لرعاية المسنين، وعلى مدار عقدين انتشرت سمعة سيئة ومخيفة عن هذا المكان، فالبعض كان يقول بأن هنالك تجارب سرية داخله، وآخرين قالوا إنه قد تم إيذاء المسنين به، ليتم إغلاقه في سنة 1981 م، بعد التأكد والكشف عن بعض عمليات التعذيب التي كانت تًجرى فيه على المرضى.

كما روى العديد من الأشخاص بأنهم قد شاهدوا أشباحا داخل هذا المبنى، فقد أقر أحد الزوار برؤية شبح فتاة تدعى ماري، تقوم بالركض بين ممراته، وشبح الولد الصغير بوبي وهو يلعب بالكرة بالإضافة لشبح الطباخ وأصوات البكاء والضحك الهستيرية التي تترد في جنباته.

لم تقف الأمور عند هذا الحد فقط بل أن البعض رأى سيارة نقل الموتى السوداء، يخرج منها رجلان يقومان بنقل بعض الوفيات إلى السيارة، كما كان يحدث منذ قرنين منصرمين، ولكن لا توجد حياة الآن أو جثث يمكن نقلها!

أما أشهر الغرف داخل المبنى المهجور فكانت الغرفة 502، فهي الأكثر رعباً على الإطلاق، فقد كانت مسكونةً في عام 1928 من قبل إحدى الممرضات، وفي أحد الأيام وجد المسؤولون عن المبنى تلك الممرضة مشنوقة في غرفتها، وبالتحقيق تبين حملها وأنها قد أنهت حياتها بمحض إرادتها دون معرفة الدافع الحقيقي وراء ذلك.

مصحة ويفرلي هيلز أو مستشفى "الجحيم".. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502 – فيديو وصور
مصحة ويفرلي هيلز أو مستشفى “الجحيم”.. أساليب غير إنسانية في العلاج وتجارب سرية ولغز مريب داخل الغرفة 502

الجدير بالذكر أنه في نفس التوقيت في العام التالي لحادثة الممرضة، أقدمت أخرى على إنهاء حياتها، وأقر الزوار بأنهم قد شاهدوا الممرضة وهي تدخل تلك الغرفة، وعندما لحقوا بها لم يجدوا أحداً بالداخل! ولحد يومنا هذا، مازال زوار هذا المبنى يقرون برؤيتهم للأشباح داخل هذا المبنى المهجور والغامض.


تابع المزيد

تعرف على أكثر 3 أشياء تريد النساء من الرجال القيام بها

فندق 5 نجوم في الهواء الطلق..تجربة فريدة ومثيرة تضمن الرفاهية وتضفي الهدوء في نفوس زائريها

مجموعة أطعمة تحمي أجسادنا من خطر الالتهابات المزمنة وتحارب الجراثيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى