منوعات

واقعة مروعة تهز مصر..سيدة تنهي حياتها تحت عجلات المترو.. الحالة الرابعة من نوعها في أقل من شهر

أفادت وسائل إعلامٍ مصرية، إن سيدة في العقد الخامس من عمرها كانت قد أقدمت على رمي نفسها تحت عجلات مترو الأنفاق في منطقة عين شمس بالقاهرة، صباح اليوم الخميس، لتكون رابع حادثة من نفس النوع تشهدها مصر في أقل من شهر.

سيدة مصرية تنهي حياتها تحت عجلات المترو بالقاهرة

وقال شاهد عيان على الواقعة و يدعى سامح سمعان: “إن الركاب في محطة مترو بمنطقة عين شمس، شمالي القاهرة، فوجئوا بالسيدة تلقي بنفسها أمام قطار المترو لحظة دخوله المحطة ولم يتمكن أحد من منعها، لتتوفى على الفور، حتى قبل وصول سيارة الإسعاف إليها”، بحسب ما ذكره موقع “سكاس نيوز عربية”.

و أضاف: “توقفت حركة القطارات بالمحطة ريثما يتم استخراج جسد السيدة المتوفاة من تحت عجلات المترو  من قِبَلِ فرق الإسعاف وعمال المحطة.

كما أوضح المتحدث الرسمي باسم مترو الأنفاق أحمد عبد الهادي في تصريح لـ”الوطن” “أن حركة مسير القطارات منتظمة بجميع الخطوط، ولم تتأثر بواقعة السيدة الخمسينية التي حدثت في محطة عين شمس، مؤكدا أن الجميع داخل الشركة يعمل على تقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب،منوهاً إلى أن الشركة تواصل استعداداتها النهائية لبدء العام الدراسي الجديد، والمنتظر أن يبدأ في 9 أكتوبر المقبل”.

وقد شهد يوم الجمعة الماضي، إقدام شاب مصري على إنهاء حياته بإلقاء نفسه في مياه النيل فرع دمياط، من أعلى جسر طلخا، في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، شمالي القاهرة.

الجدير بالذكر أن مصر كانت قد شهدت واقعتين مروعتين قبل الحالات السابق ذكرها، خلال أقل من شهر، إحداهما كانت لطالبة في كلية طب الأسنان قفزت من الطابق السادس بمول سيتي ستارز في مدينة نصر شرقي القاهرة، نتيجة مشاكل مع أسرتها، أما الحالة الثانية فكانت لمسنٍ ألقى بنفسه تحت عجلات مترو القاهرة في محطة المعادي جنوبي العاصمة.

حادثة مروعة تهز مصر..سيدة تنهي حياتها تحت عجلات المترو.. الحالة الرابعة من نوعها في أقل من شهر
واقعة مروعة تهز مصر..سيدة تنهي حياتها تحت عجلات المترو.. الحالة الرابعة من نوعها في أقل من شهر

تابع المزيد

بالفيديو والصور|| ظهور جسم غامض في سماء أستراليا يُحيِّر السكان المحليين لكن تفسيره كان مثيراً

بالفيديو|| اختطاف عامل محطة وقود في دولة خليجية يثير جدلاً واسعاً.. ورد فعل مفاجئ من الشرطة حول القضية

أزمة وقود بريطانيا بدون حل.. من السبب وما مدى تطوراتها ومن المتضرر المباشر منها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى