رياضة

تعرّف إلى أسرع حالة طرد في تاريخ كرة القدم

 21 عاماً مضت على واقعة أسرع طرد للاعب في تاريخ كرة القدم، والتي ما يزال صاحبها يتعجب حتى اللحظة من القرار الذي اتخذه حكم اللقاء حينها بإخراجه من الملعب بعد بدء المباراة بثانيتين فقط.

أسرع حالة طرد في تاريخ كرة القدم

الواقعة بطلها  اللاعب لي تود، لاعب كرة قدم ومهاجم بريطاني من أصول إسكتلندية، والذي لا يزال يعيش حالة اندهاش منها قد لا تسقط من ذاكرته أبد الدهر، وذلك بالنظر إلى السرعة التي غادر بها أرضية ملعب “باور فولد” خلال مباراة بين فريقه ستالي بريدج سيلتك وفريق تونتون إيست واندرز في بطولة “دوري الأحد” الإنكليزية الذي يشتهر بأحداث ” الشغب والوقائع الغريبة” التي قلما تحدث في غيره من الدوريات الأخرى في العالم.

لتبدأ عقارب الساعة بالدوران و تشير إلى الثانية الـ 2 من عمر المباراة، التي أقيمت في 31 أكتوبر من عام 2000م، حتى فوجئ تود بحكم الساحة بيتر كيرل وهو يقترب منه ويشهر في وجهه البطاقة الحمراء وسط ذهول اللاعبين والمشجعين الذين كانوا يملؤون جنبات ملعب المباراة، بحسب ما نقلته صحيفة (آس) الإسبانية.

 أما حول الواقعة فيقول لي تود : “ظننت في البداية أن حكم المباراة يمزح، لكن استعدت إدراكي ووجدت أن القرار كان جاداً، وخرجت بموجبه من الملعب”.

وفي تصريحات أدلى بها لموقع “سبورتبايبل” في معرض حديثه عن الواقعة، التي تعد واحدة من أغرب اللحظات في تاريخ كرة القدم قال: “كنا على وشك تسديد ركلة البداية وذكرنا الحكم جميعا بعدم التفوه بألفاظ خارجة أثناء اللقاء، وما إن أطلق الحكم صافرته إيذاناً ببدء اللعب، حتى فوجئت به ينطلق نحوي ويشهر في وجهي البطاقة الحمراء”.

تعرّف إلى أسرع حالة طرد في تاريخ كرة القدم
تعرّف إلى أسرع حالة طرد في تاريخ كرة القدم

ويضيف تود: “لعل السبب في الواقعة هو أن حكم المباراة حينما كان يمر بجواري ويطلق صافرة البداية، شعرت وكأنه يضع تلك الصافرة في أذني من شدة الصوت”.

وأردف: “كنت قد تلفظت بعبارة خارجة ونابية،ليسمعني الحكم ويظن بأن الكلام موجه له، فيقوم بطردني من الملعب على الفور”.

كما أشار تود الذي كان يبلغ من العمر حينها 22 عاماً، إلى إنه قد فرضت عليه غرامة قدرها 27 جنيه إسترليني وإيقاف عن اللعب لمدة 35 يوما على سلوكه السيىء.

وواصل حديثه: قلت للحكم “إن صوت الصافرة انفجر في أذني”.

وتابع تود البالغ من العمر حالياً 43 عاماً قائلاً: “قبل المباراة قال لنا الحكم إن التفوه بألفاظ خارجة غير مقبول، لكني تفوهت باللفظ هذا وأنا أضع رأسي بين يدي، هذا هو كل ما فعلته، فلم أوجه تلك العبارة إلى أحد، كنت فقط أوجه تلك العبارة الخارجة إلى نفسي”.

وأنهى تود تصريحاته بقوله: “لم أستطع أن أفعل شيئا في النهاية سوى أن أغادر أرض الملعب، وأن أقف على خط التماس وأشاهد أحداث اللقاء في حالة ذهول”.

الجدير بالذكر أنه وبالرغم من النقص العددي لفريق سلتيك بعد طرد لاعبه الشاب، إلا أن الفريق  تمكن حينها من الفوز و بنتيجة ساحقة (11-2) على خصمه.

تعرّف إلى أسرع حالة طرد في تاريخ كرة القدم
تعرّف إلى أسرع حالة طرد في تاريخ كرة القدم

تابع المزيد

شاكيرا تتعرض لهجوم من قبل خنازير برية في حديقة ببرشلونة (فيديو)

واقعة مروعة تهز مصر..سيدة تنهي حياتها تحت عجلات المترو.. الحالة الرابعة من نوعها في أقل من شهر

أوزيل يثير الجدل ويتعرض لانتقادات بسبب صورة.. ومفاجأة جديدة لجمهوره قريباً

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى