رياضة

ليونيل ميسي يتعرض لهجوم مسلح وينجو من كارثة وشيكة في باريس

نشرت صحيفة فرسنية محلية عن نجم باريس سان جيرمان، الأرجنتيني ليونيل ميسي، أنّه نجا بأعجوبة من كارثة وشيكة عقب ما اقتحام لصوص مسلحين الفندق الذي يقيم فيه في العاصمة الفرنسية باريس.

ليونيل ميسي وهجوم مسلح

وبحسب وسائل الإعلام المحلية الفرنسية فإنّ عملية السطو المسلح كانت خطيرة للغاية حيث  ارتكبت على بعد مسافة قليلة للغاية من الجناح الذي يقيم فيه ميسي مع أسرته في فندق “لو رويال مونسو” الفاخر.

وأضاف المصدر، أن ميسي كاد أن يتعرض لكارثة وعملية سطو كبيرة على غرار بعض المقيمين بجواره في الفندق، ويقال إن آلاف الجنيهات النقدية والمجوهرات الثمينة قد سرقت من 4 غرف.

وذكرت “ديلي ميل”، أن عملية السطو المسلح، نفذت يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، حيث خاض باريس سان جيرمان مباراة خارج أرضه في ميتز في شمال شرق فرنسا، ولكن ميسي لم يرافق بعثة فريقه وبقي في الفندق لمعاناته من إصابة في الركبة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الكاميرات المثبتة في الفندق، أظهرت رجلين ملثمين يشقان طريقهما عبر باب شرفة مفتوح في الطابق السادس، وهو مستوى واحد فقط أعلى من محل إقامة ميسي.

 

وتقدر الإقامة لمدة ليلة واحدة فقط في هذا الفندق بنحو 17 ألف جنيه إسترليني وهذا يعتبر من الأجور العالية بالعاصمة الفرنسية لفخامة الفندق وأن نزلاؤه هم من الطبقات المجتمعية العالمية العالية.

وقالت إحدى النزيلات، إنها غادرت غرفتها ليلة تعرض الفندق للسرقة، ولدى عودتها صباح اليوم التالي، اكتشفت اختفاء قلادة ذهبية بقيمة 3000 جنيه إسترليني، وأقراط بقيمة 500 جنيه إسترليني، و2000 جنيه إسترليني نقدا.

وأضافت: ‘أن تدفع مبلغا كبيرا لقضاء الوقت في مكان رائع وآمن ثم ترى شخصا ما يمشي في غرفتك أمر مزعج للغاية”.

والجدير ذكره أنّ الفندق أجرى عمليات تعزيز وإجراءات شديدة وكثفة من الناحية الأمنية مؤخراً ولاسيما بعدما قرر ميسي النزول فيه بعد انضمامه إلى باريس سان في أغسطس/ آب المنصرم.


تابع المزيد:

))تعرّف إلى أسرع حالة طرد في تاريخ كرة القدم

))بطريقة عالمية … ليونيل ميسي يسجل هدفه الأول بقميص باريس وصورة ثلاثي سان جيرمان تشعل مواقع التواصل (فيديو وصور)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى