أخبار العالمتقنية

أول تعليق لمارك زوكربيرج بعد عودة “فيسبوك”.. والبيت الأبيض الأمريكي يوصي بأشياء تتعلق بمواقع التواصل

علّق مارك زوكربيرج مؤسس موقع التواصل العالمي “فيسبوك” حول المشكلة التي مرّ بها الموقع وتوابعه، من خلال منشور عبر حسابه الرسمي بـ “فيسبوك” وذلك بعد عودة خدمات شركته (فيسبوك وإنستجرام وواتساب وماسنجر) اليوم الثلاثاء للعمل مجددًا إثر انقطاع دام 7 ساعات متواصلة.

تعليق مارك زوكربيرج بعد عودة “فيسبوك”

كتب “زوكربيرج” في منشوره: “نأسف على عطل اليوم.. نعرف كم تعتمدون على خدماتنا للبقاء على تواصل مع الأشخاص الذين تهتمون بهم”.

وبحسب وسائل الإعلام فقد خسرت الثروة الشخصية لمارك زوكربيرج بنحو 7 مليارات دولار في ساعات قليلة، ما أدى إلى تراجعه قليلاً على قائمة أغنى أغنياء العالم، بعدما أبلغت مديرة إنتاج سابقة بموقع فيسبوك عن مخالفات وبعد تعطل بعض تطبيقات ومنتجات الشركة.

كما وتسببت عمليات بيع إلى تراجع سهم عملاق وسائل التواصل الاجتماعي بنحو 5% الإثنين، بعد تراجعه بنحو 15% منذ منتصف سبتمبر.

ويشار إلى أنّ شبكة تطبيقات فيـسبوك يستخدمها أكثر من 2 ونصف مليار شخص يوميا في المتوسط.

البيت الأبيض يدعو للسيطرة بشكل أقوى على مواقع التواصل الإجتماعي

أكّد البيت الأبيض خلال الساعات الأخيرة الفائتة، أنّ مواقع التواصل أثبتت قوتها العالمية وقال إن مواقع التواصل الاجتماعي في حاجة للمزيد من السيطرة عليها.

جاء تصريح البيت الأبيض بعد عودة فيسـبوك وواتساب وانستغرام للعمل بشكل تدريجي، إثر ساعات من تعطلها بشكل كامل.

وأشار البيت الأبيض إنّ مواقع التواصل أثبتت أنّ لديها قوة لا تستطيع السيطرة عليها.

وأكّد أنها بحاجة لإصلاحات للسيطرة عليها ولابد من فرض أقوى من القوانين الداخلية لأجل ذلك.

ويشار إلى أنّ الأعطال شملت خدمات الشركة على مستوى العالم، إضافة إلى مواقع أمازون وغوغل وبعض التطبيقات الأخرى التي عانت من المشكلة.

أول تعليق لمارك زوكربيرج بعد عودة "فيسبوك".. والبيت الأبيض الأمريكي يوصي بأشياء تتعلق بمواقع التواصل
أول تعليق لمارك زوكربيرج بعد عودة “فيسـبوك”.. والبيت الأبيض الأمريكي يوصي بأشياء تتعلق بمواقع التواصل

تابع المزيد:

))ما المدة المتوقعة لعودة خدمات فيسبوك بشكل كامل.. وكم خسر مارك زوكربيرغ؟

)) إليك التفسير التقني لما حدث لشبكة “فيسبوك” والتطبيقات المتصلة بها وحجم الخسائر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى