عالم الحيواناتمنوعات

بالفيديو|| اكتشاف نوع جديد من الحيتان القاتلة تعيش على حافة الجرف القاري في المحيط

على الرغم من تزايد أعداد البعثات العلمية إلى المحيطات والبحار لإستكشاف أنواع جديدة من الأحياء البحرية، إلا أن لغز الحيتان القاتلة مازال يحير الباحثين، بسبب صعوبة دراستها ومراقبتها، نظراً لتنوعها الكبير وانتشارها الواسع.

اكتشاف نوع جديد من الحيتان القاتلة 

يقول العلماء والباحثون في علم الأحياء البحرية، إن الحيتان القاتلة هي من أكثر الحيوانات انتشاراً في العالم، ولكنها تعيش في المحيطات الشاسعة حياةً ما تزال غامضة بالنسبة لهم، والسبب تنوع أصنافها وانتشارها على مساحات كبيرة، بالإضافة إلى صعوبة دراستها ومراقبتها كونها مستمرة الترحال تحت سطح المياه الساحلية.

وقد قامت مجموعةٌ من العلماء بتحليل ودراسة أكثر من 100 ألف صورة فوتوغرافية ملتقطة لحيتان قاتلة التقطت في الساحل الغربي لأمريكا، مع تقييم مكان مشاهدة الحوت وتموضعه في المجموعة.

كما أكد الباحثون خلال دراستهم، إلى إمكانية وجود المزيد من فروع الحيتان القاتلة على شجرة عائلة هذا الصنف الكبيرة، أكثر مما كان يُعتقد سابقًا بكثير.

وحددوا خلال هذه الدراسة، مجموعة غير ملاحظة من الحيتان القاتلة أطلق عليها لقب “حيتان الساحل الخارجي القاتلة”، والتي بقيت حتى الآن غير معروفة.

وقال الباحث جوش ماكينز أستاذ الجامعة الكولومبية البريطانية، وهو قائد هذه الدراسة المنشورة في مجلة “National Oceanic and Atmospheric Administratiom”: “تم العثور على الحيتان القاتلة في جميع أنحاء العالم.. تقضي معظم حياتها في المياه الساحلية، لكننا اكتشفنا الآن صنفاً جديداً يسكن المياه المحيطية. ولا نعرف عنه شيء في الأساس”.

ويعتقد الباحثون أن صنف “حيتان الساحل الخارجي القاتلة”، التي استمدت لقبها من حياتها البعيدة عن الساحل القريب للمحيطات، بأنها عبارة عن مجموعة فرعية من الحيتان القاتلة العابرة التي تتغذى على الثديات، وهي من الثديات البحرية التي تنفذ طلعات صيد بأعدادٍ كبيرة وشديدة التنسيق فيما بينها.

وتظهر حيتان الساحل الخارجي الخارجية تتجول وتسافر بشكل مستمر في مناطق الجرف القاري بين منطقتي وسط ساحلي كاليفورنيا وأوريجون، بحسب ماتم نشره في أحدى مقالات صحيفة “hakaimagazine”.

وقال ماكينز، نتوقع أن هذه الحيتان القاتلة تستهدف على وجه التحديد مناطق الوادي في الجرف القاري العميق ذات التنوع البيولوجي للبحث عن فرائس أكبر في أعالي البحار مثل عجول الحوت الرمادي وبعض أصناف الفقمات.

الجدير بالذكر أن أغلب الأدلة الفوتوغرافية المأخوذة في الفترة السابقة، تشير إلى انخفاض الاختلاط بين الحيتان القاتلـة في الساحل الخارجي والحيتان القاتلـة الساحلية الأكثر شيوعاً، وهي الحيتان التي يتم رصدها بشكل روتيني في المياه القريبة من الشاطئ قبالة واشنطن وكولومبيا وجنوب شرق ألاسكا التي تقوم بجولات صيد واسعة.


تابع المزيد

تعرف على التطبيق الشهير الذي قد يكون وراء نفاد عمر بطارية “آيفون” بسرعة

بالفيديو|| بعد انقطاعٍٍ دام لـ 6 سنوات..الفنانة العالمية أديل تعود بإعلانٍ مشوق لأغنيتها الجديدة “Easy On Me “

بالفيديو|| “بدل ما ياكلها الدود”.. إلهام شاهين تعلن التبرع بأعضائها بعد الموت وتوجه رسالة للمسؤولين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى