منوعات

شابة أمريكية أوشكت على الموت بسبب سروالها

في حادثةٍ غريبةٍ من نوعها ذكرتها وسائل إعلام بريطانية، بشأن شابة أمريكية كانت قد أوشكت على الموت، بسبب سروالٍ ارتده لساعات طويلة دون خلعه.

شابة أمريكية أوشكت على الموت بسبب سروالها

في تقرير صحفي كانت قد نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تناولت من خلاله قصة شابة أمريكية  مقيمة في ولاية كارولينا الشمالية، عمرها 25 سنة، حينما قامت بشراء سروالٍ بسعرٍ مغر من إحدى المحلات لِيتضِحَ فيما بعد أنه كان صغيراً على مقاس خصرها، ولكن الفتاة أصرت على ارتدائه نظراً لإعجابها الكامل بطرازه.

وحرصت الشابة على ارتدائه خلال رحلتها مع أصدقائها، ولكن بعد مرور 8 ساعات فقط  بدأت تشعر بالألم الشديد جراء ما سببه السروال الضيق لأردافها، حتى أضطرت لدخول المستشفى وتوضح للأطباء أن الجروح التي تسبب بها السروال لمنطقة وِسطِها كانت حرجة و بالغة.

ليقوم أحد الأطباء المناوبين بوصف بعض المضادات الحيوية للفتاة.

ولكن حالتها بدأت تتدهور شيئاً فشيئاً، حيث كان من الصعب عليها التنفس، ليتأزم وضعها الصحي أكثر مع الوقت ويتسبب بعدم مقدرتها حتى على المشي.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن “الفحوصات كشفت إصابتها بالصدمة الإنتانية (وهي حالة تهدد الحياة بسبب ابتلاع كميات كبيرة من السموم البكتيرية في مجرى الدم)، بالإضافة إلى تعفن الدم”.

وأضافت: “ما استدعى إدخالها إلى وحدة العناية المركزة حيث أمضت أربعة أيامٍ قام خلالها الأطباء بإجراء عملية جراحية للفتاة لإزالة الأنسجة الميتة، لتبدأ حالتها بالتحسن”.

الجدير بالذكر أن الفتاة الأمريكية البالغة 25 ربيعاً كانت قد أمضت 7 أيام في المستشفى، من أجل مراقبة حالتها الصحية خوفاً من أي انتكاسة مفاجأة، ثم عادت بعدها إلى المنزل لتستمر حالتها في التحسن وتشفى بشكلٍ كامل بعد مضي شهر على وقت دخولها غرفة العمليات.

شابة أمريكية أوشكت على الموت بسبب سروالها
شابة أمريكية أوشكت على الموت بسبب سروالها

تابع المزيد

بالفيديو|| إعلامي يقرأ نشرة الأخبار “بدمٍ بارد” خلال زلزال عنيف باليابان.. هزّ الاستديو بمن فيه

بدلاً من اغلاقه تحول إلى معلمٍ سياحيٍ بارز.. فيضان يتسبب في زيادة الإقبال على مطعم تايلندي

“متحمس لإقامة حفلي”.. الفنان حمود الخضر يحيي حفلاً في إسطنبول نهاية الشهر الجاري ويشوّق جمهوره على وسائل التواصل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى