شاهد بالفيديو

بالفيديو|| بسبب إهمال موظف..نهاية مؤلمة لامرأة أرادت اللهو بالقفز عبر الحبل فوق مرتفع شاهق

انتشرت العديد من الصور والمقاطع المصور توثق نهاية مؤلمة لامرأة  تدعى يفجينيا ليونتييفا، 33 عاما، شاركت في قفزة رياضية مخيفة في فندق كاراغاندا في كازاخستان.

نهاية مؤلمة لامرأة في كازخستان

تظهر اللقطات وهي تدوس على السطح لكن الحبل لم يكن مؤمنا بشكل صحيح، وذلك بسبب إهمال الموظف وربطه بطريقة غير صحيحة، تم نقل يفجينيا إلى المستشفى مع إصابات خطيرة في الرأس لكنها توفيت بعد فترة وجيزة.

فتح تحقيق جنائي وسط شبهة “إهمال” من قبل المنظمين
قفزت أم لثلاثة أطفال إلى وفاتها عندما قفزت رياضة “قفز الحبل ” بشكل خاطئ بشكل فظيع.

لقطات مروعة تظهر يفجينيا ليونتييفا، 33 عاما، وهي تدوس بهدوء على حافة سطح فندق في كاراغاندا، كازاخستان.

هناك صرخات من المتفرجين على السطح والساهرين أدناه يهرعون لمساعدتها بعد السقوط المروع.

تم نقل يفجينيا “وهي لاعبة قفز متمرسة ” إلى المستشفى حيث خضعت لعملية جراحية لإصابات خطيرة في الرأس، لكنها توفيت بعد ذلك بوقت قصير.

لحظات مؤلمة

تم ربط المرأة المسكينة بطريقة غير صحيحة، لتقفز نحو الهاوية، نعم الهاوية الحقيقية والنهاية السيئة.

انفلت الحبل وارتطمت على الأرض بشدة وسط صراخ الناس على المشهد المروع بالفعل.

كان للمرأة ثلاثة أولاد دون سن الرابعة عشرة، اثنان منهم، وابن قريب توفي.

قبل القفزة المأساوية، نشرت يفجينيا وصديقتها “عشها” و”سنطير”.

وكان العديد من السكان المحليين يستعدون للقيام بقفزات شديدة يوم وبالأخص في أوقات العطل.

وقال متحدث باسم الصحة المحلية ” أن المرأة تم إجراء عملية جراحية لها “، ومحاولة إنقاذها بشتى الوسائل.

‘على الرغم من التدابير الطبية الجارية، توفيت المريضة’.

ويشار إلى أنّه تم إلقاء القبض على الموظف المهمل بسبب الحادثة ومن المتوقع بحسب قانون البلاد ربما يسجن لمدة 40 يوماً لا أكثر.

 


تابع المزيد:

))حالة نادرة في علم الطب حيرت العلماء.. تغير من ملامح فتاة فلبينية لآخر مختلف تماماً- فيديو

)) فضيحة مدوية تلاحق فنان مصري.. حاول “التحرش جسدياً” بــ 7 فتيات داخل ورشته والأمن يتدخل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى