منوعات

تَعرّف على “مدينة الأشباح” الفاخرة في تركيا.. فيها مئاتٌ من القصور الخاوية التي لم تطأها قدم ساكنٍ من قبل

تسبب مشروع سكني في تركيا بالكثير من الجدل وأثير حوله العديد من التساؤلات، بدأت عملية إعماره في عام 2014م، بين مدينتي إسطنبول وأنقرة، واستطاعت جذب الكثير من المستثمرين والأغنياء لشراء قصور فاخرة فيه، ولكن المشروع السكني وقبل مشارفته على الإنتهاء توقف عام 2019 بشكلٍ كامل، ليتحول إلى مدينة أشباحٍ فاخرة لم يسكنها بشرٌ قط.

“مدينة الأشباح” الفاخرة في تركيا

في عام 2014م، قامت مجموعة ساروت للبناء والخدمات العقارية بتأسيس مجمع سكني ضخم، وأطلقت عليه اسم “برج الباباس”، وبحسب الدراسات الأولية للمشروع فإن عدد المباني داخله سيصل إلى (723) قصراً ومنزلاً بالإضافة للعديد من المنشآت الخدمية التابعة لها كالشوراع والحدائق ومدن الملاهي وغيرها.

ولكن المشروع لم يَسِر كما خُطط له، ليواجه صعوباتٍ مالية كبيرة منذ مطلع عام 2018م، بسبب الأزمة الاقتصادية وتراجع سعر صرف الليرة التركية، بالإضافة لتأخر دفع الأقساط المتوجبة على المستثمرين فيه، ما أدى إلى توقفه نهائياً عام 2019م.  

ليصبح المجمع السكني مدينةً للأشباح خلال الأعوام الأخيرة، ومقصداً للسياح ومحبي المخاطر الذين يقومون بنشر الصور ومقاطع الفيديو من المنطقة المهجورة، والتي أسماها بعضهم بمدينة “القصور والأشباح الفاخرة”، فيما أطلق عليها آخرون “قلاع ديزني”.

هذا وتُظهر الصور ومقاطع الفيديو المنشورة للمنازل الكبيرة والقصور الخالية المبنية منذ سنوات كمية الشبه فيما بينها، وكأنه تم نسخها ولصقها عن طريق برامج البناء التي يستخدمها المهندسون خلال رسم مخططات الإعمار.

والجدير بالذكر أنه في عام 2021م، قامت شركة “NOVA Group Holdings” الأمريكية بالاستحواذ على المشروع بالكامل، وهي تخطط حالياً للقيام بعدة مشاريع جديدة على أنقاض المشروع السابق.


تابع المزيد

بالفيديو|| حادثٌ مروع في أميركا.. سقوط طائرة وسط حيٍ سكني بالقرب من مدرسة ثانوية

“فضيحةٌ مدوية” لمدرب أمريكي.. “رسائله الإلكترونية” تسببت بجدلٍ واسع و أجبرته على الاستقالة

السعودية.. قرود البابون تغزو مخطط الملك فهد في الطائف مثيرة رعب السكان (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى