منوعات

مع اقتراب عيد المولد النبوي.. فتاة تثير ضجة مواقع التواصل بمدحها له بصوت ملائكي – فيديو

انتشر مقطع مصور عبر موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك”، يحتوى على إنشاد طفلة لم تتجاوز الـ10 سنوات، وبالرغم من صغر سنها، إلا أنّه نال صوتها إعجاب الكثير من الناس، لتصبح حديث رواد مواقع التواصل المختلفة، خاصًة بعد تحقيق فيديوهاتها مشاهدات عالية واقتراب عيد المولد النبوي الشريف

مع اقتراب عيد المولد النبوي مديح فريد

لقيت الفتاة الصغيرة عائشة والتي تبلغ من عمرها 9 سنوات، بالصف الثالث الابتدائي، المقيمة بمركز كفر سعد بمحافظة دمياط، تكتشف موهبتها منذ صغرها بواسطة معلمتها في الحضانة.

“مس أمل” التي ترويلوسائل الإعلام وصحيفة “هن” قائلة: “عائشة كانت بتقول نشيد، لاحظت أن صوتها مميز جدًا، فخليتها دايمًا هي اللى تنشد في حفلات الكي جي”

طموحات كبيرة للفتاة

قدم الجميع للطفلة عائشة التشجيع، وعملوا على تنمية موهبتها، بجانب اهتمامهم بدراستها وحفظها للقرآن الكريم، حيث تروي والدتها: “أنا مؤمنة بموهبة بنتي، وبردو بحفظها قرآن وبعلمها أن ربنا بيرفع بهذا الكتاب”، مشيرة إلى أن الدعم المستمر كان المحفز الرئيسي لتكملة الفتاة الموهوبة لمسيرتها، وتحقيق حلمها وحلم كل من حولها لها

على الرغم من تعلق الطفلة بالإنشاد وحبها الشديد له، إلا أن ذلك لم يؤثر على دراستها، فهى تحصل على الدرجات النهائية فى موادها الدراسية، حيث تؤكد والدتها أن المدرسين يحبون صوتها فهي تلقي الأناشيد الصباحية دومًا في الإذاعة المدرسية

دعم الآخرين لفتاة تمدح في عيد المولد النبوي 

وتقول الطفلة ذات الـ 9 سنوات لوسائل الإعلام المصرية، عن طموحها في المستقبل: “نفسي كل الأطفال يحبوا الإنشاد، ونفسي أكون دكتورة علشان أخفف عن الناس التعبانة”

ولفتت الفتاة عائشة، إلى أن رغبتها الأساسية هي توصيل صوتها للناس، مبينة: «ذلك لا يؤثر على حلمى الدراسي»، وتشير الفتاة بأنها لا تحب المهرجانات، ووجهت رسالة إلى جـيلها بضرورة الاهتمام بالأناشيد الدينية، التي تحمل رسالة إحياء التراث القديم في حب الإنشاد

والدة عائشة تشعر بالسعادة والفخر تجاه ابنتها، حيث قالت إنهـم لم يتوقعوا هذا الدعم الكبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين شجعوا ابنتهم على الاستـمرار، من خلال التفاعل المستمر على فيديوهاتها، مشيرة: “شعرنا بالسعادة، والفخر تجاه ابنـتنا”

وختمت والدة الفتاة عائشة حديها بالقول إنّ موجة الدعم لابنتهم، كان لها التأثير الإيجابي عليها، خاصةً بعدما اهتمت بتنمية مهاراتها الصوتية، والإقبال على حفظ الكثير من الأناشيد وكذلك القصائد الدينية.


تابع المزيد:

))فستان نجلاء بدر “الجريء” وقبعة مايا دياب الغريبة… أبرز ما مميز إطلالات مهرجان الجونة السينمائي (فيديو وصور)

)) بالفيديو|| عشرات الرجال على امرأة واحدة.. تحرش جماعي في مصر وسط صراخ الضحية

)) بالفيديو|| الاعتداء على قاصر سورية في مصر ومناشدتها رئيس البلاد لإنصافها بعد ولادتها من المعتدي.. آخر التطورات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى