صحة و جمال

دراسة: مشروب متوفر وشائع “يقلل” من خطر الإصابة بأمراض الكبد القاتلة

يعتبر الكبد من أعضاء الجسم الهامة والتي تبرز في تنقية الجسم من السموم ومنه يتوجب على الإنسان المحافظة على صحته كونه مركزاً لبعض الأمراض القاتلة وصحته تعني صحة الجسم بالكامل ومرضه يعني دمار له، ومنه سنتحدث عن مشروع يقي من أمراض الكبد القاتلة.

الوقاية من أمراض الكبد القاتلة

نشرت صحيفة تعنى بالصحة أنه ينبغي حماية الكبد لتجنب حدوث مضاعفات ضارة في المستقبل. وحددت بدراسة تمّت مؤخراً نوع مشروب شائع متوفر بكل منزل أنّه يقي من مرض للكبد خطير.

قال الخبراء في دراستهم إنّ القهوة يمكن أن تقلل من خطـر الوفاة من أمـراض الكبد المزمنة بنـسبة 49%.

كما وقارن فريق من جامـعة ساوثهامبتون البيانات من 384818 من شاربي القـهوة مع بيانات تخـص 109767 شخصا لا يتناولونها بشكل مستمر.

وتمت مراقبة جميع المـشاركين لأمراض الكبد المزمـنة خلال فترة متابعة 10.7 أعوام.

وقال المعد الرئيسي للدراسة، الدكتور أوليفر كينيدي.: “بشكل عام، يبدو أن القهوة مفيدة للعديد من النتائج الصحية. وهذا ليس فقط لأمراض الكبد المزمنة ولكن أيضا لأمراض أخرى، مثل أمراض الكلى المزمنة وبعض أنواع السرطان”.

وتابع بالقول: “ولا أحد يعرف بالضبط ما هي المركبات المسؤولة عن التأثير الوقائي المحتمل ضد أمراض الكبد المزمنة. ومع ذلك، فإن ما توصلنا إليه من أن جميع أنواع القهوة واقية يشير إلى أن مجموعة من المركبات قد تكون فعالة”.

ماذا تفعل القهوة في أجسامنا ومقدارها؟

اكتشف الفريق  من خلال بحثهم هذا أن الأشخاص الذين يشربون ما متوسـطه ثلاثة إلى أربعة أكواب من القهوة مـنزوعة الكافيين أو سريعة التحـضير أو مطحونة يوميا، تقل لديـهم مخاطر الإصـابة بأمراض الكبد المزمنة بنسبة 21٪ مقارنة بغـيرهم.

كما كان لدى شـاربي القهـوة خطر أقل بنسبة 49% للوفاة من أمـراض الكبد المـزمنة.

دراسة: مشروب متوفر وشائع "يقلل" من خطر الإصابة بأمراض الكبد القاتلة
دراسة: مشروب متوفر وشائع “يقلل” من خطر الإصابة بأمراض الكبد القاتلة

وعند تقييم مخاطر الإـصابة بأمراض الكـبد الأخرى، وجد الباحـثون أن استهلاك القـهوة مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية بنـسبة 35٪.

وتشير التقـديرات إلى أن أمراض الكبد تودي بحياة مليوني شخص سنويا، يموت منهم ملـيون بسبب مضاعفات تشـمّع الكبد. وتشمل عوامل الخـطر الرئيـسية لهذه الحالة زيادة الوزن والتدخين ومرض السكري.

وأشار عالم الكيمـياء الحيوية البروفيسوـر ناثان ديفيز، من جامعة كوليدج لـندن، إلى أنه على الرغـم من أن النتائج كانت واعدة، إلا أن الدراسة لم تقدم دليلا علـى أن القهوة هي “وجبـة خارقة” لمرض الكـبد.

وذهب ليشـرح أنه من المحتمل أن يكون للعوامل الأخرى تأثير أكثر وضوحا من القهوة على أكبادنا.

وخلص الدكتور كينيدي بحديثه قائلاً: “القهوة متاحة على نطاق واسع، والفوائد التي نراها من دراستنا قد تعني أنها يمكن أن تقدم علاجا وقائيا محتملا لأمراض الكبد المزمنة. وسيكون هذا مفيدا بشكل خاص في البلدان ذات الدخل المنخفض والوصول الأسوأ إلى الرعاية الصحية وحيث يكون عبء أمراض الكبد المزمنة أعلى”.

دراسة: مشروب متوفر وشائع "يقلل" من خطر الإصابة بأمراض الكبد القاتلة
دراسة: مشروب متوفر وشائع “يقلل” من خطر الإصابة بأمراض الكبد القاتلة

تابع المزيد:

>>هذا ما يحدث لأجسامنا عند شرب ماء الأرز

>> لحياة صحية وسليمة وبعيدة عن مخاطر الأمراض الخبيثة.. ابتعد عن صنفين شائعين من الطعام

>>منها بعض الأمراض.. أسباب وجود طعم دم في الفم ونصائح للتخلص منه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى