منوعات

واقعةٌ هزت مصر: “حكاية ريهام”.. أبويا كتفني بجنزير واعتدى عليَّ وخلفت منو بنت “عايزاه يموت”

أثارت قصة ريهام صاحبة الـ 20 ربيعاً، من أطفيح بمحافظة الجيزة، غضباً عارما وجدلا واسعاً وتعاطفاً كبيراً معها بالشارع المصري، نظراً لقسوتها، خصوصا وأن الجاني هو أقرب الناس إليها، والداها. 

قصة ابنة أطفيح المأساوية مع والدها الذي اعتدى عليها وأنجب صغيرة منها

  بكلماتٍ قاسية ومؤثرة، بدأت ريهام الزوجة العشرينية أقوالها أمام النيابة العامة المصرية حيث قالت: “أبويا كتفنى بجنزير واعتدى علي وعايزاه يتعدم”، بعدما قام والدها بالاعتداء عليها وإنجاب بنت منها، بدائرة قسم شرطة أطفيح بمحافظة الجيزة.

 وقالت ريهام :” عندي 20 سنة وكنت متجوزة بس تم تطليقي منه بسبب كثرة تدخل أهل زوجي في شؤوننا، فتارةً أتشاجر معه وأخرى أترك له مسكن الزوجية دون أن أُحدد له مكاني، فكان الطلاق هو الحل الوحيد لذلك وإنهاء الخلاف، وعدت بعد ذلك لبيت أبويا المتهم لأنه الملاذ الأخير والأمان لي”.

وأضافت :”قطنت مع والدي رفقة أخواتي الصغار وكنت أرعاهم بعد وفاة والدتي إلا انه لم يحفظني أو يصون كرامتي، وده بسبب إنه ليه الولاية عليا وهو المتحكم في كل حاجة واللي بيصرف على البيت، واستغل ظروفي باني مطلقة ووالدتي توفيت”.

وتابعت الزوجة والابنة المجني عليها:” استغل أبويا وجودي بمفردي داخل المنزل وأتى بجنزير وثبته بغرفة نومه وقام بندائي إليه، وفور دخولي عنده داخل الغرفة قام بتكبيل قدماي ويداي بواسطة الجنزير، وكتفني حتى لم أستطع الحراك تحت يديه، أو المحاولة للهروب من هجومه عليا، وقام على الفور بتجريدي من ملابسي وقام بالاعتداء علي، وسط صراختي ودموعي التي لم يعيرها أي اهتمام”.

وأردفت:” استمر والدي في اعتدائه بتلك الطريقة وأنا استعطفه وأبكي له بأن يتركني، فهددني بالقتل واستمر حتى انتهى من الاعتداء بالكامل وقام بفك قيودي، وخليت ده سر في نفسي وكنت معتقدة إن دي مرة وتعدي بلا قصد منه أو لتأثره بوفاة والدتي “.

وتابعت ريهام :” شوفت في عينين أبويا اقتناعه بفعلته القذرة، ليجبرني بعد ذلك على تناول عقار طبي لمنع الحمل ثم يقوم بالحضور للمنزل ويقوم بتكتيفي بنفس ذات الطريقة والاعتداء علي مرة تانية، من دون رضائي عن ذلك، وقام بذلك 20 مرة متواصلة، وانا مقدرتش اشتكيه بسبب تهديده لي بالقتل لو قولت لحد عن ذلك حتى حدث المصيبة الكبرى وهى شعوري بالحمل منه”.

 واستمرت ريهام بالحديث والدموع تغمر وجنتيها:” في يوم من الأيام شعرت بالأم في شديدة في بطني وشعرت بالشك في ذلك حول حملي حتى تأكدت بإحدى الاختبارات الطبية المقررة لذلك، عند ذلك لم أشعر في نفسي وهرعت مسرعةً الى شقيقي وأخبرته بكل شيء حول مأساتي مع والدي والمصيبة التي وقعت فيها، والذى قام على الفور بإبلاغ جهات التحقيق، واعترف والدي بقيامه بالاعتداء علي رغماً عني”.

وأكدت المجني عليها على الواقعة قائلة :”أبويا اعترف في النيابة بالاعتداء عليّ غصب عني، وإن بنتي التي وضعتها هي نجلته، ودي مصيبة أخرى هي بنتي وفى نفس الوقت أختى من أبويا، وده لا يرضى عنه شرع ولا دين، وأنا محرمة عليه زي ما قال ربنا في كتابه الكريم، وهو لم يصن ذلك ومش عارفه هو هيقول إيه لربنا لما يموت، وأنا نفسي يموت النهارده قبل بكرا وده مش أب أبداً، ده شيطان علشان يعمل فى بنته كده، لو كان إتجوز بعد وفاة أمي كان أحسن ليه بدل اللي عمله، ومش عارف أودي وشي من الناس فين بعد اللي عمله حسبي الله ونعم الوكيل فيه وربنا ينتقم منه علشان اللي عمله فيا”.

ليأمر المستشار يحيي فريد الزارع، المحامي العام الأول لنيابة جنوب الجيزة بإحالة القضية إلى محكمة الجنايات والمتهم فيها صاحب الـ 48 عاماً، مهنته صائد سمك، ووالد المجني عليها، الموقوف بدائرة قسم شرطة أطفيح بمحافظة الجيزة مع دليل الإدانة “الجنزير”.

والجدير بالذكر أن واقعة الاعتداء اللا أخلاقي على النساء تُعد أحدى أكبر المشاكل العالمية، حيث تشير إحصائية نشرها موقع “World Population Review” إلى أن حوالي 35% من النساء حول العالم عانين من بعض أشكال ” الاعتداء الجسدي” أو حتى التحرش اللفظي، وأن فقط 40% منهن كانوا يطلبن المساعدة، وأن أقل من 10% منهن يلجأن للقانون لإنصافهن.

واقعةٌ هزت مصر: "حكاية ريهام".. أبويا كتفني بجنزير واعتدى عليَّ وخلفت منو بنت "عايزاه يموت"
واقعةٌ هزت مصر: “حكاية ريهام”.. أبويا كتفني بجنزير واعتدى عليَّ وخلفت منو بنت “عايزاه يموت”

تابع المزيد

بالفيديو||”هالك” الروسي يسجل رقماً قياسياً جديداً بعد جره لشاحنة إطفاء عملاقة

بالفيديو|| أخطر زعيم ممنوعات بالعالم في قبضة الشرطة الكولومبية.. ومطاردة “هوليوودية” في المكسيك تنتهي بخسائر بشرية فادحة

شاهد|| أول ظهور للفنان وائل كفوري بعد خروجه من المستشفى عقب تعرضه لحادث سير مؤلم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى