صحة و جمال

أي النساء الحوامل مناعتهن أقلّ ضد الفايروسات والأمراض من يحملن بذكور أم بإناث.. دراسة تجيب

تناولت دراسة حديثة موضوعاً جديداً حول مَن مِن النساء الحوامل يمتلكن مناعة أقل من الأخرى هل التي تحمل بذكر أم التي تحمل بأنثى؟.

النساء الحوامل والمناعة

جاء في دراسة جديدة أن النساء الحوامل أكثر عرضة بثلاث مرات من غير الحامل بالإصابة بالفايروس وبالأخـص كورونا، ويزيد احتـمال تعرضهن للوفاة بالفيروس بمقدار الضعـف مقارنة بالنساء غيـر الحوامل، وأن النساء الحوامل بذكر ينتجن أجساما مضادة واقية أقل بكـثير من النـساء اللائي يحملن الفتيات، ما يجعل المواليد الذكور أقل حماية من المواليد بإناث.

وقالت أندريا إيدلو، كبيـرة المؤلفين أخصائيي الدراسـة وطب الأم والجنين في مستـشفى ماساتشوستس العام التابع لجامعة “هارفارد”، إن المستويات المرتـفعة بشكل ملحوظ من بعض الجيـنات والـبروتينات المرتبطة بزيادة تنـشيط المناعة.

قد تسـاعد في حمايـة الأجنة الذكـور من الإصـابة بكوفيد في الرحـم ، لكن الالتهاب الناتج قد يشكل مخاطر على الجنين والطفل.

وأكدت أن “جـنس الجنين كان له تأثـير على قدرة الأم على إنتاج أجسـام مضـادة لكـوفيد-19 ونقلها إلى طفلها”.

وشمـلت الدراسة 68 امرأة حامل أصيبت 38 منهن بفـيروس كورونا خلال الثلث الثـالث من الحمل قبل تطوير لقاح مضاد، أما النساء الـ30 المتبقـيات، فكن أيضا حوامـل غـير مصابات بكـورونا.

وفي كلتا المجموعتين، كان نصف الأجـنة من الذكور والنصف الآخر من نوعية الإناث.

أي النساء الحوامل مناعتهن أقلّ ضد الفايروسات والأمراض من يحملن بذكور أم بإناث.. دراسة تجيب
أي النساء الحوامل مناعتهن أقلّ ضد الفايروسات والأمراض من يحملن بذكور أم بإناث.. دراسة تجيب


تابع المزيد:

>> علماء جامعة هولندية يتوصلون لعلامات تكشف الأشخاص الذين يقعون في الحب ولا يملكون السيطرة عليها

>>علماء النفس يكشفون سر الخوف من المهرجين ومكياجهم المرعب ويوضحون معنى رهاب الكولوفوبيا وأعراضه الجسدية

>>خبراء تغذية ينصحون الأمهات بأطعمة معينة تساعد الأبناء على التحصيل الدراسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى