صحة و جمال

دراسة حديثة تُظهر أفضل طريقة لمحاربة زيادة الوزن “السُمنة” بعيداً عن الرياضة والحمية الغذائية القاسية

بعيداً عن الرياضة والنظام الغذائي القاسي، توصلت دراسة حديثة أكد من خلالها العلماء أن بوسعهم معالجة السمنة بطريقةٍ أسهل بكثير، وذلك عن طريق تعديل مسار بعض الجينات المسؤولة عنها.

دراسة حديثة لمحاربة السُمنة بعيداً عن الرياضة والحمية الغذائية

أظهرت نتائجُ دراسةٍ حديثة نشرتها صحيفة “الصن” البريطانية، أن بوسع العلماء معالجة السمنة وانقاص الوزن، عبر تعديل مسار سلسلة من الجينات المعروفة بـ”فرس النهر”.

هذا وقد أشار علماء متخصصون في مجال الهندسة الجينية إلى أن البشر يمتلكون 4 جينات في الدماغ، توجد ضمن مسار يطلق عليه اسم “الثدييات المنتفخة”، من شأنها أن تساعد في زيادة الوزن، وفقاً لما ذكرته الصحيفة.

وكانت قد أُجريت العديد من التجارب في جامعة كامبريدج بلندن على ذبابة الفاكهة، ليخلص الباحثون إلى أنه في حال تعديل مسار جينات هذه الحشرة، سيكون بوسعها أن تصبح بوزنٍ أقل.

ومن المعروف لدى العلماء أن ذباب الفاكهة والبشر يمتلكان قاسم مشترك، ألا وهو وجود مسار “فرس النهر”، كما أنهما يشتركان بنسبة 75% من تركيبتهم الجينية.

 دراسة حديثة تُظهر أفضل طريقة لمحاربة زيادة الوزن "السُمنة" بعيداً عن الرياضة والحمية الغذائية القاسية
دراسة حديثة تُظهر أفضل طريقة لمحاربة زيادة الوزن “السُمنة” بعيداً عن الرياضة والحمية الغذائية القاسية

وفي سياق هذا البحث، راجع العلماء قاعدة بياناتٍ ضخمة من جينات أشخاص يعانون من الزيادة في الوزن، بهدف معرفة الصلة بين الجينات وهذه المشكلة الصحية الشائعة.

حيث خلص الباحثون إلى أن جينات “فرس النهر” كانت معطلة هؤلاء الأشخاص مقارنةً مع غيرهم من الأشخاص الطبيعيين.

ومن أجل اختبار دور هذه الجينات في زيادة الوزن، قام الباحثون بتعديلها عند ذباب الفاكهة، لتُظهرالنتائج أن الحشرات بعد التعديل أصبحت فعلاً ذات وزنٍ أقل.

 دراسة حديثة تُظهر أفضل طريقة لمحاربة زيادة الوزن "السُمنة" بعيداً عن الرياضة والحمية الغذائية القاسية
دراسة حديثة تُظهر أفضل طريقة لمحاربة زيادة الوزن “السُمنة” بعيداً عن الرياضة والحمية الغذائية القاسية

وأكد العلماء بأن من شأن هذه الدراسة أن تساعد في تطوير علاجات جديدة للسمنة في المستقبل القريب، فيما كان يعتمد العلاج التقليدي سابقاً لحلِ هذه المشكلة عبر الحمية الغذائية القاسية والتمارين الرياضية المجهدة والصعبة، وفي بعض الحالات كان أصحابها يلجؤون إلى التدخل الجراحي.

والجدير بالذكر أن بعض الدراسات السابقة، أظهرت أن العديد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة كان لديهم ميلٌ وراثي لاكتساب المزيد من الوزن الزائد.

وفي إحصائية ذكرتها الدراسة تبيّن أن أكثر من 35 مليون بريطاني بالغ يعانون من زيادة الوزن، أما في الولايات المتحدة الأمريكية يعاني أكثر من 70 مليون إنسان منها.

 دراسة حديثة تُظهر أفضل طريقة لمحاربة زيادة الوزن "السُمنة" بعيداً عن الرياضة والحمية الغذائية القاسية
دراسة حديثة تُظهر أفضل طريقة لمحاربة زيادة الوزن “السُمنة” بعيداً عن الرياضة والحمية الغذائية القاسية

تابع المزيد

مصر: بـ”ملابس داخلية وأكياس بلاستيك” طالبان ينهيان حياتهما بالإسكندرية .. ورسالة غامضة وجدت على هاتفهما

وفاة مغنية برازيلية شهيرة بحادثٍ أليم إثر تحطم طائرة مروع.. ونيمار يعلق باكياً “أرفض أن أصدق” (فيديو)

تفسير حلم طريق مظلم بالمنام عند أغلب المفسرين وهل هو سيء أم لا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى