منوعات

شاهد: “اكتشاف العمر”.. علماء الآثار يعثرون على تمثال عملاق لفرعون مجهول

شهد اكتشاف تمثال عملاق لفرعون في الأحياء الفقيرة من مدينة مصرية الكثير من الجدل والانتشار وتعليق من قبل أساتذة التاريخ الفرعوني.

تمثال عملاق لفرعون “اكتشاف العمر”

وقدمت مصر لعلمـاء الآثار ثروة من المعـلومات التاريخـية على مر السنـين. وبينما كانت الحـفريات تجري في مصر وحولها لعقـود من الزمن، فإن المـدى الذي عاشـت فيه حضارة متـقدمة في البلاد لم يكـن معروفاً للعالم الغـربي سوى في أواخر القرن التاسـع عشر، وذلك عنـدما بدأ عالم المـصريات الإنجلـيزي ويليام ماثيـو فليندرز بيتري عمله، واكتشف أجزاء من تمثـال ضخم لرمسيـس الثاني، الفرعـون المصـري العظيم.

وبعد أكثر من 100 عام، في مـارس 2017، كان فريق من الباحثـين ينـفذ حفرا في أحد الأحـياء في شـمال شرق القاهرة.

شاهد: "اكتشاف العمر".. علماء الآثار يعثرون على تمثال عملاق لفرعون مجهول
شاهد: “اكتشاف العمر”.. علماء الآثار يعثرون على تمثال عملاق لفرعون مجهول

وكشف التحقـيق عن معـبد عمره 3000 عام بناه رمسـيس، ولكن في نهاية المـوقع، تماما كما كان الفريق على وشك إنـهاء الأمور، ضرب أحد الحفـارين شيئا صلـبا في الأرض.

واكتشف ما عـثر عليه في النهاية خلال الفيلم الوثائقي لـقناة Smithsonian، “الأسـرار: الفرعون في الضواحي”.

وأوضح الدكتور ديـتريش راو، المدير المـشارك لمشروع Heliopolis: “فجـأة أخبرنا العمـال أن هناك حجرا كبيرا”. وعندما قام الفـريق بإزالة الـطين، بدأ شـيء رائع في الظهور: تمثال عـملاق. وبعد تقشـير طبقات الأرض، سرعان ما أدرك أن العـمال كانوا يقفون على قـمة صندوق.

شاهد: "اكتشاف العمر".. علماء الآثار يعثرون على تمثال عملاق لفرعون مجهول
شاهد: “اكتشاف العمر”.. علماء الآثار يعثرون على تمثال عملاق لفرعون مجهول

وكشف الجذع الكبير عن نفسه ببطء، ووجـد أنه مصنوع من الكوارتزيت – أحد أكثر المواد قيـمة في الـعصر القديم.

وفي غضون دقائق، اكتـشف رأس عمـلاق مدفون رأسا على عقب في الوحل.

وأشار راوي الفيـلم الوثائقي: “أدرك علمـاء الآثار أنهم توصلوا إلى اكـتشاف العمر – التـمثال العملاق لفرعون”. ولكـن التمثال لم يكن لرمسيس كما توقع الكثيرون. ويشير الحـجم وحجر الكـوارتزيت والتفاصيل المعقدة للنـحت إلى أنه كان نصبا ذا أهمية كبيرة.

وبشكل مذهـل، كشف عن سلـسلة من الحروف الهيروغليفية التي حـفرت عميقا في وجـه الصخرة بعد تنظيف التـمثال، وقدمت أدلة على هوية التمثال.

شاهد: "اكتشاف العمر".. علماء الآثار يعثرون على تمثال عملاق لفرعون مجهول
شاهد: “اكتشاف العمر”.. علماء الآثار يعثرون على تمثال عملاق لفرعون مجهول

وأوضح الدكتـور راو: “وجدنا أربعة حروف هيروغـليفية، جودة النقش رائعة. لكنك تـتعامل مع واحدة من أصعب المواد التي تـوفرها مصر القديمة”.

وبالنسبة للدكـتور راو والفريق، كشفت الحـروف الهيروغليفية أن التـمثال لفرعون غير معروف نسبـيا خارج دوائر علم المصـريات: Psamtik I (بسماتيك الأول).

وحتى وقوع الاكتـشاف، كان يُعتقد أن بسـماتيك لم يكن أكثر من فرعون صغير.

ومع ذلك، يشير حجم التـمثال إلى أنه كان مـكا ذا أهمية أكبر بكثير. كما أن روايات المـؤرخين القدماء عن بسماتيك قليلة ومتباعدة.

ويعرف الخبراء أنه حكم مصر لمدة 54 عاما من 664 قبل الميلاد.

وفي هذا الوقـت، فقدت مصر تماثيـلها كقوة عظمى وسقطـت في فقر نسبي.

وعلى هذا النـحو، يعتـقد علماء المصـريات أن بسـماتيك حـكم البـلاد عندما كانت تعانـي من الكـثير من المشاكل.

وأوضح الدكتور كريـس نونتون، عالم المـصريات: “لم تكن هذه أيام المجد بعد الآن. لم تكن مصر غنية كما كانت، ولم تسـيطر على المنطقة نفـسها، ولم يكن لديها الإمـبراطورية نفسها. كنا نظن أنه حتى الآن لم يكن لدى الفرعـون حقا الوسائل لبناء تـماثيل بهذا الحجم. لكن هـذا التمثال يغير كل ذلك”.


تابع المزيد:

))فرعون أخناتون بملامح حقيقية.. بعد إعادة بناء الوجه في صقلية

)) أشهر فراعنة مصر عبر العصور لأكثر من 3 آلاف عام- صور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى