منوعات

فتاة صغيرة تنقذ حياة عائلتها من نهاية مأساوية بفضل هدوئها وفطنتها.. استعملت “جوال والدها المُقفل”

تمكنت فتاة صغيرة أمريكية بفضل فطنتها وسرعة بديهتها، من إنقاذ حياة والدها وأسرتها المغمى عليها، جراء تعرضهم إلى تسمم بأول أكسيد الكربون.حيث استخدمت وجه والدها لفتح هاتفه المحمول وهو فاقد للوعي لطلب النجدة.

فتاة أمريكية صغيرة تنقذ حياة عائلتها بفضل هدوئها وفطنتها

تعرضت عائلة الطفلة جيلين باربوسا صاحبة الـ 9 أعوام إلى التسمم بغاز أول أكسيد الكربون في منزلها بولاية ماساتشوستس الأمريكية، لتمسك الفتاة الشجاعة بهاتف والدها لأجل طلب المساعدة، لكنها لم تتمكن من ذلك لأن الهاتف كان مغلقاً، لتسارع الفتاة الصغيرة إلى استخدام وجه والدها لفتح الهاتف والاتصال بالطوارئ. بحسب ما ذكره موقع “فون أرينا”.

وعلى الرغم من فقدان والدها للوعي آنذاك، إلا أن ميزة التعرف على الوجوه ساعدت جيلين على فتح هاتف والدها وطلب المساعدة.

فتاة صغيرة تنقذ حياة عائلتها من نهاية مأساوية بفضل هدوئها وفطنتها.. استعملت "جوال والدها المُقفل"
فتاة صغيرة تنقذ حياة عائلتها من نهاية مأساوية بفضل هدوئها وفطنتها.. استعملت “جوال والدها المُقفل”

وذكرت شبكة “CNN” أن فرق الاسعاف والانقاذ الذين وصلوا إلى المنزل بعد مكالمة هاتفية من جيلين وجدوا أن مستويات أول أكسيد الكربون قد بلغت 1000 جزء في المليون في المنزل. ووفقاً للجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية ، يمكن أن تؤدي التركيزات المستمرة فوق 150 إلى 200 جزء في المليون إلى الارتباك وفقدان الوعي والموت.

وقالت الأم وتدعى مارسيلينا برانداو لـ”بوسطن 25″: “أوه ، نعم ، فعلت أنقذتني، لن أكون هنا لولا وجودها في المنزل”، مشيرةً إلى ابنتها الشجاعة.

وقالت أيضاً لشبكة “CNN” : إنها “وزوجها جايلين وابنتهما الصغرى جميعهم بخير بعد الحادث ، لكن هذا بفضل طفلتها الخارقة الذكاء”.

وأضافت: “كانت ذكية للغاية”. “كان ذلك مخيفًا للغاية، فلولا اتصالها على الفور ، لا أعرف ما الذي كان سيحدث.”

وقالت براندو إن الأسرة كانت تستخدم مولد طاقة احتياطياً في أعقاب العاصفة لأنهم كانوا بدون أي كهرباء. حيث تم فصله ووضعه بالقرب من الباب الخلفي، وهو ماتسبب بدخول أول أكسيد الكربون إلى المنزل وتعرضهم للحادث المروع.

ويُشار إلى أن خدمة الطقس الوطنية كانت قد حذرت مراراً وتكراراً بأن المولدات يجب ألا تكون على بعدٍ أقل من 20 قدماً من أي أبواب أونوافذ أوفتحات تهوية ، وأنه يجب استخدام أجهزة الكشف عن أول أكسيد الكربون، داخل المنازل.

فتاة صغيرة تنقذ حياة عائلتها من نهاية مأساوية بفضل هدوئها وفطنتها.. استعملت "جوال والدها المُقفل"
فتاة صغيرة تنقذ حياة عائلتها من نهاية مأساوية بفضل هدوئها وفطنتها.. استعملت “جوال والدها المُقفل”

تابع المزيد 

مصر: “بحجة علاج خاص” طبيب يستدرج الفتيات الصغيرات ويقوم بـ”خطفهن وهتك عرضّهن وتصويرهن”.. وعقوبة صارمة بحقه

مصر: ما حقيقة تكرار “واقعة الإسماعيلية” المروعة في دمياط.. وفي الأردن بلطجية يتسببون ببتر ” أصابع لعامل توصيل” مر صدفة أمامهم

وكالة عالمية تكشف حقيقة صورة “جماجم المقاتلين الجزائريين في فرنسا”.. وتروي القصة كاملة (صور)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى