منوعات

“سكين جيب” تنقذ حياة ستينيّ بأعجوبة من فكي تمساح.. وحمامة تحاول إنقاذ حياة امرأة كانت تطعمها يومياً (فيديو)

تمكّن رجل في العقد السادس من العمر من الافلات بأعجوبة من بين فكّي تمساح عملاق أثناء قيامه بجولة صيد اعتيادية على ضفة نهر معزول في شبه جزيرة كايب يورك في أقصى شمال أستراليا.

وفي موقف عكسي وتحت عنوان “دليل على أن الحمام يحب أصحابه”، قامت امرأة بالتمثيل أنها سقطت على الأرض وفقدت الوعي، لمعرفة ردة فعل الحمامة كانت تطعمها بشكل يومي. 

عجوز أسترالي يخلص نفسه بـ”أعجوبة” من فكي تمساح

واستطاع أسترالي يبلغ 60 عاماً من النجاة بأعجوبة من بين فكّي تمساح بحري طوله بلغ ما يقارب الـ 4 أمتار، وذلك من خلال طعنه مراراً على رأسه بسكين جيب، في حين كان التمساح الضخم يجرّه داخل مياه نهر، بحسب  ماذكرته السلطات المحلية يوم الأربعاء الماضي.

وعن الحادث المروع، قال عناصر حماية الثروة الحيوانية، إن الرجل “له حظوظ في البقاء على قيد الحياة”، بعد هذا الهجوم المخيف على ضفة نهر معزول في شبه جزيرة كايب يورك في أقصى شمال أستراليا.

وأضاف مات براين وهو موظف من وزارة البيئة في ولاية كوينزلاند: “حصلت مواجهة وقد أفلت لحسن الحظ من فكي التمساح البالغ طوله ما بين أربعة أمتار وأربعة أمتار ونصف متر”، منوهاً إلى أن “فرص القيام بذلك شبه معدومة”.

وقال الرجل الستيني، أنه قد توجه للصيد الأسبوع الماضي في أرض يملكها قرب هوب فال على بعد حوالي خمس ساعات بالسيارات من كيرنز، وأنه قد قام بإبعاد ثور عن ضفة النهر كي يتمكن من التمركز في المكان، وعندها تعرض لهجوم التمساح.

كما أشارت الوزارة في بيان لها، إلى أن الرجل “قال إنه رأى التمساح قبل ثوان من الهجوم، وقد أطاح به حين كان يهمّ برمي سنارته”.

ليتمسك الصياد في تلك اللحظة بغصن شجرة في محاولة يائسة منه للبقاء خارج النهر بينما كان التمساح يطبق بفكيه على حذائه.

ولكنّ للأسف فقد خسر الصياد المعركة وجرّه الحيوان إلى النهر.

ولفت الرجل إلى أنه استطاع أثناء دخوله المياه من سحب سكين كان يضعه على وسطه وسدّد طعنات عدة على رأس التمساح إلى أن أفلته.

ليتمكن بعدها الرجل الستيني من الخروج من النهر وتوجه مباشرةً إلى مستشفى في كوكتاون حيث تلقى العلاج، قبل نقله إلى مستشفى بمدينة كيرنز حيث لا يزال يتعافى بعد مضي أسبوع من الحادثة.

"سكين جيب" تنقذ حياة ستينيّ بأعجوبة من فكي تمساح
“سكين جيب” تنقذ حياة ستينيّ بأعجوبة من فكي تمساح

حمامة تحاول إنقاذ حياة امرأة كانت تطعمها يومياً

في وقتٍ سابق سُجلت العديد من المواقف لقيام حيوانات أليفة بمحاولة أو إنقاذ الإنسان، وبهذا السياق فإن العديد من الخبراء يحاولون تدريب الكلاب على رصد حالات إغماء الإنسان ومحاولة إنعاشه أو على الأقل محاولة طلب المساعدة، ولكن أن تُرصد مثل هذه الحالة عند الطيور، فهو حادثة قد تكون “مستغربة” بعض الشيء.

حيث قامت قناة “ستوري تريندر” في “يوتيوب”بنشر فيديو يحمل عنوان “دليل على أن الحمام يحب أصحابه”، تظاهرت من خلاله امرأة أنها سقطت على الأرض وفقدت الوعي بعد رؤيتها للحمامة التي اعتادت على إطعامها وهي تدخل إلى مطبخها.

ووفقاً لما جاء في التعليق المرفق بالفيديو، فإن الطير قام بالهبوط على جسد المرأة بعد رصده سقوطها، واقترب من رأسها وحاول رصد تنفسها وتفحص عينيها.

كما ويظهر في الفيديو قيام الطائر الأليف بمراقبة المرأة باهتمام كبير من أعلى طاولة المطبخ وإمعان النظر وتفحص المرأة من بعيد، ليقرر بعدها الطيران والهبوط من جديد ليتفقد وجه المرأة، حيث اقترب من الأنف والعين وحاول معرفة حالتها الصحية، ليكتشف لاحقاً بأن صديقته على قيد الحياة، وربما ليشكر الله على أنها ستقدم له وجبة غنية من الحبوب أيضا.

الجدير بالذكر أنه في العام الماضي كانت قد شهدت مدينة تويوما اليابانية حالة إنقاذ رجل مسن كان قد سقط داخل قناة ريّ، بفضل قطة أليفة بعدما دلّت مالكها إلى مكان الرجل، ليتم تكريمها من قبل عمال الانقاذ ولتتحول القطة إلى بطلة في اليابان.

"سكين جيب" تنقذ حياة ستينيّ بأعجوبة من فكي تمساح.. وحمامة تحاول إنقاذ حياة امرأة كانت تطعمها يومياً
“سكين جيب” تنقذ حياة ستينيّ بأعجوبة من فكي تمساح.. وحمامة تحاول إنقاذ حياة امرأة كانت تطعمها يومياً

تابع المزيد

بالفيديو|| تصرف “غريب ومفاجئ” من زبونة مع موظفة مطعم.. انفجرت بوجهها غاضبة وكانت النهاية مروعة

10 أطعمة “تجنب أكلها على الفطور”.. والسبب “ضررها الكبير على المعدة”

الكواكب السبعة في حضارة الفراعنة وتأثيرها على الصفات الشخصية وعلاقتها بالشاكرات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى