منوعات

تعرف إلى يوهانس فيرمير أشهر رسام في تاريخ الفن والذي احتفل غوغل به.. وبيع لوحة فنية بـ 25 مليون دولا -صور

احتفل محرك البحث العالمي “غوغل”، اليوم الجمعة، بذكرى أشهر رسام في تاريخ الفن المدعو يوهانس فيرمير، والذي ينحدر من هولندا.

غوغل يحتفل بأشهر رسام في تاريخ الفن

كان يوهانس فيرمير، واحدا من أشهر الرسامين في هولندا على مر التاريخ، في القرن السابع عشر الميلادي، بحسب موقع “سي نت”.

أشهر رسام في تاريخ الفن
أشهر رسام في تاريخ الفن

ووضع محرك البحث غوغل عدداً من الرسومات الشـهيرة للفنان الهـولندي، على واجـهته الرئيـسية بدلا من شعاره المعروف.

ولد الرسام يوهانـس فيرمير، بمدينـة دلفت الهولنـدية، عام 1632، حيـث تعرف تلك الفـترة بـذروة العصر الذهبي وعصر البـاروكية الهولندية.

يوهانس فيرمير من أكبر وأفضل الفـنانين خلال القرن الـ17 في أوروبا، وتخـصص في رسم المـشاهد الداخلية المنزلية المتعلقة بالطبقة الوسطى.

أفادت التقارير المنشـورة في الصحف الهـولندية، بأن يوهانـس فيرمير، رغم نجاجه الكـبير لم يكن ثريًا، حيث ترك زوجته وأطفاله غارقين بالديون بعد مماته.

رسم يوهانس فيـرمر، عددا ليـس كبـيرا بشكل نسبي من اللوحات الزيتية، حيث كان يعمل بشكل بطيء واهتمام شديدين، كما استخدم الأصـباغ باهظة الثـمن، والضوء في معـالجة أعماله من اللـوحات الفريدة.

لفتت لوحات فيرمير الأنظار خاصة أن أغلب المشاهد بها كانت في غرفتين صغيرتين بأحد منـازل مدينة دلفت، حيث تظهر اللـوحات نفـس الأثاث والديكـورات لكن في ترتيـبات مختلفة، بالإضـافة إلى تكرار تصوير نفس الأشخـاص وأغلـبهم من النساء.


لوحة تباع بملغ خيالي جدا بلغ 25.8 مليون دولار فكيف شكلها؟

بيعت لوحة لفنسـنت فان جوخ، كان قد اسـتولى عليها النازيون أثناء احـتلالهم لفرنسـا في الحرب العالمـية الثانية، في مزاد في نيويورك مـقابل 35.8 ملـيون دولار، وهو سعر قـياسي للوحـة مائية للفنان الهولنـدي.

وقالت دار كريسـتيز للمزادات إن لـوحة “مويل دو بلي” (أكوام القش) التي تعـود إلى عام 1888 بيعـت مقابل سعر أعلى بكثـير من تقديرات ما قبل المزاد والتي كانت تتراوح من 20 ملـيون دولار إلى 30 ملـيونا.

وتصور اللوحة كـومة من القش في آرل بفرنسا، حيث عاش فان جوخ لأكثـر من عام في ثمانينيات القرن التاسع عـشر. وعلى عكس أشهر أعماله التي استخدم فيها الألوان الزيتـية، استعان فان جوخ في هذه اللوحة بالألوان المائية والجواش.

وبعد انتحار فان جـوخ في عمر الـ 37، آلت مـلكية اللوحة في البداية إلى شـقيقه ثيو، وبعد تنقـلها بين أيدي العديد من المـلاك، اسـتولت عليها القوات النـازية أثناء احتلالها لفرنسا.

وبعد الحرب، ظل مكـان اللوحة مجهولا حتى الـسبعينيات من القرن الحالي، حتى اشترتها كريستيز من خلال تسوية مع صاحـب اللوحة وكذلك ورثة المـلاك الأصليين.

ويشار إلى أنّ النفان خوخ هو فنان عالمي شهير له روسمات عديدة تبلغ أسعارها أرقاماً خيالية لايستطيع امتلاكها إلا عدد قليل من الناس أو ربما المتاحف الحكومية التي تعنى بالفن.


تابع المزيد:

))الأقمار الصناعية توثق مشاهد نادرة من داخل سجن في كوريا الشمالية تكشف ما يتعرض له السجناء (صور)

)) شاهد: هيكل غامض فوق البحر يثير الجدل والتكهنات

)) مصر: واقعة “مخلة باللآداب العامة” داخل دار لتحفيظ القرآن تثير ضجة كبيرة .. “تحرش” بالفتاة وعرض أمامها “فيديو فاضح”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى