منوعات

ترند مصر: “عاقبوا زكريا بطرس” الذي تطاول على الرسول والدين الإسلامي.. فمن هو وأين يقيم وماحقيقة وفاته

تصدر هاشتاج “عاقبوا زكريا بطرس” مواقع مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد عرض حلقة جديدة من برنامجه الذي يعرض على إحدى القنوات الفضائية، حيث أثارت الحلقة ضجة واسعة في مصر والعالم الإسلامي، بسبب تحدثه عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بكلام لا يليق بمقامه الحميد ولا بالدين الإسلامي، لتأتي ردود الأفعال الغاضبة من علماء الدين ورواد وسائل التواصل.  

عاقبوا “زكريا بطرس” تريند ينتشر في مصر وخارجها 

تصدر هاشتاج “عاقبوا زكريا بطرس” محرك البحث ومواقع التواصل، ليحصد 8 مليون تغريدة غاضبة ومناشدات للقبض عليه بعد تطاوله على الرسول وسيد الخلق محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ومهاجمته المستمرة للدين الإسلامي الحنيف.

من هو زكريا بطرس

وهو قمص (رتبة فوق القسيس ودون الأسقف) قبطي أرثوذكسي ولد سنة 1934 م، بمدينة كفر الدوار التابعة لمحافظة البحيرة، تنقل بين شبين الكوم و طنطا و كنيسة مار مرقص في القاهرة، ليعمل بعدها كاهناً في أستراليا سنة 1992، ليعود بعدها إلى مصر، ثم ينتقل مرةً أخرى إلى برايتون بإنجلترا ليعمل هناك، درس في كلية الآداب وحصل منها على ليسانس تاريخ.

تريند مصر: "عاقبوا زكريا بطرس" الذي تطاول على الرسول والدين الإسلامي.. فمن هو وأين يقيم وماحقيقة وفاته
تريند مصر: “عاقبوا زكريا بطرس” الذي تطاول على الرسول والدين الإسلامي.. فمن هو وأين يقيم وماحقيقة وفاته

أين يقيم زكريا بطرس وماهو منهجه

وسلك القمص زكريا بطرس منهج الهجوم العنيف على الدين الإسلامي الحنيف عبر بثه برنامج تليفزيوني، يُطلق فيه الأكاذيب والتضليل عن الإسلام، الأمر الذي نبذه المسلمين والمسيحين ايضاً، واستنكره جموع النشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويقيم بطرس حالياً في الولايات المتحدة الامريكية، حيث قام بإنشاء قناة تليفزيونية ليقدم بها محتوي مرفوض وغير أخلاقي، ترفضه كل المبادىء والقيم في الدين الإسلامي الحنيف والمسيحي ايضاً، محاولاً من خلال قناته وبرنامجه أن يكثف جهوده في زعم الأكاذيب وترويجها حول الدين الإسلامي ورسوله الكريم.

وسم “عاقبوا زكريا بطرس”

اجتاح وسم عاقبوا زكريا بطرس مواقع التواصل الإجتماعي ليس في مصر وحدها بل في سائر الدول العربية والعالم الإسلامي، بعد ظهوره مؤخراً بمقطع فيديو يتطاول فيه علي سيد الخلق والمرسلين، مما جعل نشطاء  السوشيال ميديا يستشيطون غضباً بسبب تصريحاته العنيفة والجاهلة والمنافية لجميع المعايير الدينية والأخلاقية.

رد علماء الدين والناشطين على تطاول زكريا بطرس

غرد الدكتور محمد الصغير عبر حسابه الرسمي على “تويتر” موضحاً قيم ومبادىء الإسلام ومطالباً بالعقاب لمن يتعرض للأديان السماوية قائلاً: “في عقيدة المسلمين”لا نفرق بين أحد من رسله” وأضاف: “لابد من سن قانون يعاقب من يتعرض للنبوات والمقدسات”.

ورد الشيخ محمود الحسنات على زكريا بطرس قائلاً: “إلا رسول الله..عاقبوا زكريا بطرس”.

كما تداول العديد من الرواد هذه التغريدة: “لما سمعت زكريا بطرس الكاذب وهو بيسب رسولنا الكريم ماجاش ع بالي غير الل عملوا سيدنا حمزه بن عبد المطلب لما سمع ان أبو جهل شتم سيدنا رسول الله فدخل علي أبي جهل فضربه بالقوس ضربةً شُجَّت بها رأسهُ قائلاً: أتَسُبَّ مُحمداً وأنا علي دينِه ردَّها عليّ إن استطعت”.

وانتشرت تدوينات أخرى تحمل مناشدات للنائب العام ضد زكريا بطرس، حتى أن بعضها كان من الكهنة داخل الكنائس. حيث تم اتهام بطرس بنشر الفتن، وإشاعة الحروب الأهلية، والتعرض للأنبياء بكلام مخل للشرف، مطالبين بملاحقته والقبض عليه.

والجدير بالذكر أن الهاشتاج مازال مستمراً بالانتشار بشكلٍ واسع على كافة وسائل التواصل، وقد انتشرت العديد من العبارات التي تدل على التآخي بين المسلمين والمسيحيين بين المغردين، كما أن ردود الفعل قد بدأت فعلاً بالظهور من قبل الجهات المختصة، للنظر في معاقبة بطرس.

ويُشار إلى أن هنالك العديد من الإشاعات كانت قد تناولت خبر وفاة القمص زكريا بطرس، ولكنها في الحقيقة أخبار عارية عن الصحة، فما زال صاحب الـ 87 عاماً يتمتع بصحة جيدة، كما لم يرد أي خبر موثوق ينص على وفاته.


تابع المزيد

بالفيديو|| كـ”هيكل عظمي” ومكبل بالسرير.. مشاهد مروعة من داخل مركز صحي في لبنان

أحرقوا المنزل بمن فيه.. ظناً منهم أن صاحبه “سرق هاتفهم المحمول” (فيديو وصور)

رحمة رياض.. ابنة عائلة فنية وزوجها عارض أزياء أمريكي إليك معلومات عن مسيرتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى